الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أهالي قرى عيون الوادي والجويخات في ريف حمص: إعادة الحياة للأراضي المتضررة جراء الحرائق وزراعة كل شبر فيها ... المزيد
عزوز للمهندسين الزراعيين: مبادرات لإعادة تشجير المناطق المتضرّرة من الحرائق ... المزيد

«أكساد» وخطة لمشاريع تنموية كثيرة «أكساد» وخطة لمشاريع تنموية كثيرة

 حث وزير الزراعة العراقي المهندس فلاح حسن زيدان اللهيبي, مع المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح, شؤون التعاون بين الجانبين, وسبل تعزيزه وتطويره.
وأشاد اللهيبي أثناء اللقاء الذي جرى في العاصمة العراقية بغداد, مؤخراً بالدور المهم الذي يلعبه أكساد للوصول إلى تحقيق تنمية زراعية عربية مستدامة, منوهاً بالارتقاء الذي حققه على مستوى أدائه العلمي والعملي التطبيقي في السنوات الأخيرة, والثقة العالية التي اكتسبها, والمكانة العلمية المرموقة التي وصل إليها في جميع المجالات.
مشيداً بالنتائج التي تمخض عنها مشروع تنمية حوض الحماد العراقي الذي نفذه أكساد بالتعاون مع وزارة الزراعة العراقية والذي امتدت مساحة أعماله لتشمل 600 ألف هكتار, وهدفت فعالياته العلمية التطبيقية إلى وضع خطة تنموية شاملة ومتكاملة لكامل منطقة الحماد العراقية, مؤكداً حرص العراق على الاستفادة من خبرات وتخصصات المركز العربي في مشاريع تنموية كثيرة في المرحلة القادمة.
ولفت إلى الدور الذي يقوم به المركز العربي (أكساد) في تنفيذ مشاريع زراعية تنموية في مختلف المناطق في العراق, مشيراً إلى أن أكساد الذي يسعى لتحقيق الأمنين الغذائي والمائي العربيين, أصبح يمثل في السنوات الأخيرة أحد أهم مراكز العمل العربي المشترك.
من جانبه, عبر الدكتور صالح عن استعداد المركز الدائم لتقديم كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق نهضة زراعية مستدامة في المنطقة.
وأكد الدكتور صالح حرص المركز العربي (أكساد) على تعزيز التعاون العلمي والفني مع الجانب العراقي لتحقيق الاستفادة المثلى من التقانات الحديثة, وتطبيق الإدارة السليمة للموارد الطبيعية, وتطوير كفاءة الكوادر الفنية العراقية لخدمة التنمية الزراعية المستدامة.
واتفق الجانبان على تنفيذ مشروع دراسة علمية تطبيقية ووسائل تطويره, وإقامة سدات مائية في المنطقة, وواقع الثروة الحيوانية وأساليب زيادة إنتاجيتها, والحالة الاقتصادية للمزارعين وللمربين والأساليب العلمية المناسبة لتحسين دخلهم وتطوير معيشتهم.
كما طلبت وزارة الزراعة العراقية من المركز العربي (أكساد) تنفيذ بحوث مشتركة في مجال تربية القمح والشعير, وتزويد العراق بـ 25 ألف عقلة من أصناف الزيتون التي ينتجها أكساد.
وخلال زيارته إلى العراق قام الدكتور صالح بجولة ميدانية في بعض حقول النخيل التي ينفذها أكساد في محافظة بابل الشهيرة بزراعية النخيل, اطلع خلالها على الحقول والتقى مع مزارعي المنطقة.

وأشار الدكتور صالح إلى أن أكساد سيسهم بـ 50% من تكاليف إقامة مصنع لتعبئة التمور المنتجة في المنطقة.

 

تشرين