الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أهالي قرى عيون الوادي والجويخات في ريف حمص: إعادة الحياة للأراضي المتضررة جراء الحرائق وزراعة كل شبر فيها ... المزيد
عزوز للمهندسين الزراعيين: مبادرات لإعادة تشجير المناطق المتضرّرة من الحرائق ... المزيد

10 آلاف طن من القمح الطري في شطحة بحماة 10 آلاف طن من القمح الطري في شطحة بحماة

 اقترح رؤوساء الروابط الفلاحية وأعضاء فرع اتحاد الفلاحين وغرفة زراعة حماة إنشاء شركة مختصة بالدواجن لامتصاص الفائض من الفروج دون إلحاق أي خسائر بالمربين وركز الاجتماع الذي عقد في صالة فرع الحزب بحماة على العقبات التي تواجه قطاع الدواجن

والخسائر التي لحقت بالمربين نتيجة غزو الأسواق بالفروج المجمد وبيض المائدة الذي يتم تهريبه من تركيا عبر المعابر واتخاذ إجراءات رادعة كونها تسببت في عزوف العديد من العاملين في هذا القطاع وعدم تحملهم أي خسائر إضافية بما ينعكس سلباً على الاقتصاد.‏

هذا وتطرقوا لعدد من القضايا الزراعية ولاسيما المتعلق منها بزراعة محصول الشوندر السكري وخطته التي لم تنفذ بشكل كامل بسبب عزوف الفلاحين عن هذه الزراعة لعدة أسباب أهمها عدم توفر مياه الري اللازمة لأعمال الزراعة وسوء نوعية بذار الشوندر المخزنة منذ سنوات ونسبة الإنبات التي لا تتجاوز 40 بالمئة.‏

وأكدوا على ضرورة توفير مستلزمات الإنتاج للموسم الزراعي المقبل من الأسمدة والبذار والتدقيق على موضوع البذار وعدم تكرار أخطاء موسم تسويق القمح للموسم الماضي ومعالجة نقص بذار القمح الطري علماً أنه توجد في مركز شطحة نحو 10 آلاف طن منه حيث تم اقتراح استجرار قسم منها لمصلحة مؤسسة إكثار البذار فضلاً عن التوجيه للمزارعين لاستجرار بذار الشعير من مؤسسة الإكثار نظراً لوجود بذار شعير في الأسواق وبأسعار أقل من أسعار فرع المؤسسة إلا أنه غير مغربل ومعقم.‏

ودعا المجتمعون إلى ضرورة تعويض المزارعين عن الأضرار التي لحقت بأراضيهم الزراعية في مجال منطقتي صوران وطيبة الإمام وخاصة حقول أشجار الفستق الحلبي التي تعرض قسم كبير منها للتخريب المتعمد فضلاً عن تأمين بناء جديد للثانوية الزراعية في مدينة مصياف.‏

وأكد المعنيون على إعادة زراعة الأراضي التي تم تحريرها في منطقتي الغاب ومحردة وسلمية إضافة إلى دعوة فلاحي الريف الشمالي إلى العودة لأراضيهم لجني المحاصيل الزراعية منوهاً بتكليف الجمعيات الفلاحية لمتابعة موضوع بذار القمح والشعير المسلم للمزارعين.‏

مشيرين إلى الإجراءات التي اتخذها فرع مؤسسة إكثار البذار لتشجيع زراعة الحبوب وبيع 500 كيلو غرام نقداً من بذار القمح أو الشعير لأي مزارع على الهوية الشخصية ممن ليس لديهم تنظيم زراعي.‏