الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أكثر من 3 مليارات ليرة إنتاجها خلال هذا العام المؤسسة العامة للسكر تبحث سبل استمرار الإنتاج بوتيرة عالية أكثر من 3 مليارات ليرة إنتاجها خلال هذا العام المؤسسة العامة للسكر تبحث سبل استمرار الإنتاج بوتيرة عالية

 لم تألُ شركة سكر حمص أي جهد من أجل أن يكون الإنتاج في ازدياد مستمر بالرغم من انخفاض كميات الشوندر السكري وتقلص المساحات المزروعة في القطر خلال السنوات الماضية من عمر الحرب وأزمته التي أرخت بظلالها الثقيلة على الشركة، هذا الأمر أدى إلى انخفاض كميات السكر المنتجة وارتفاع تكاليف الإنتاج وعدم إمكانية تأمين واستيراد مادة السكر الأحمر الذي يحتاج إلى عملية التكرير .
ورغم هذه المعاناة لشركة السكر لكن استمر الإنتاج بوتيرة عالية تحدت من خلاله الشركة كل الظروف الصعبة ليخلق وفراً مادياً كبيراً من خلال هذا الإنتاج.
المهندس سعد الدين العلي مدير عام المؤسسة أكد، أن قيمة الإنتاج الفعلي بلغت حتى بداية تشرين الأول الماضي لشركة سكر حمص أكثر من 3 مليارات من الليرات السورية، كما بلغت قيمة إنتاج الخميرة الطرية 807 مليون ليرة سورية والكحول الأبيض 256 مليون ليرة والكحول الصناعي أكثر من 8 مليون ليرة والصابون 24 مليون ليرة.
كما أكد أن قيمة الإنتاج الفعلي لمعمل خميرة دمشق بلغ 1.25 مليار ليرة، مشيرا إلى أن المؤسسة تعمل على تأمين حاجة القطر من الخميرة الخاصة بصناعة الخبز بطريقة الاستيراد بسبب خروج معامل حلب ودمشق وحرستا عن الخدمة والإنتاج بسبب الأوضاع الصعبة التي نتجت عن الحرب وأزمتها، إضافة إلى العمل على زيادة مخصصات معمل الزيت والصابون في شركة سكر حمص من بذور القطن وفقاً لطاقة المعمل المتاحة.
ولفت العلي إلى أن المؤسسة تسعى لتأمين مادة السكر الخام من أجل ضمان استمرار عمل شركة سكر حمص على مدار السنة، منوهاً إلى أن الواقع الاستثماري يعطي مؤشرات إيجابية بعد أن بلغ الاعتماد النهائي لمشاريع الاستبدال والتجديد 218 مليون ليرة وبلغ الإنفاق الفعلي 27 مليوناً بنسبة تنفيذ وصلت إلى 13% ، مؤكداً أن المتابعة المستمرة لتأمين كافة مستلزمات الإنتاج ستقود إلى استمرار العملية الإنتاجية في الشركات والمعامل المتواجدة في المناطق الآمنة بوتيرة عالية، موضحاً أن المؤسسة تعمل على استغلال كافة الطاقات المتاحة للشركات التابعة لها والتي ما زالت مستمرة بإنتاجها لتحقيق أفضل النتائج من حيث المردود العالي وتخفيض الفاقد وترشيد النفقات.

 

البعث