الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

حملات تعقيم وإجراءات احترازية للتصدي لفيروس كورونا في مختلف المحافظات ... المزيد
للتصدي لفيروس كورونا.. استجابة سريعة لقرار إغلاق المنشآت السياحية والحدائق العامة ... المزيد
حزمة من الإجراءات لضمان استمرار إنتاج المواد الغذائية والطبية خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية ... المزيد
المهندس خميس: تذليل الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشاريع في حلب وإعادة البنية التنموية للمحافظة ... المزيد
نقابة المهندسين الزراعيين تبدأ عقد مؤتمرات السنوية ... المزيد

الحمضيات في طرطوس تنتظر تحرك الجهات التسويقية.. الحمضيات في طرطوس تنتظر تحرك الجهات التسويقية..

يسعى اتحاد فلاحي طرطوس لعقد اجتماع موسع في مبنى المحافظة لدراسة عملية تسويق الحمضيات من كافة جوانبها كما أفادنا رئيس الاتحاد مضر أسعد والذي كان من المفترض انعقاده منذ ما يقارب الشهر أوأكثر وقد أجمع كل من التقيناهم من معنيين ومزارعين تأخر المحافظة في اتخاذ اجراءاتها في هذا المجال وقالوا: إن محصول الحمضيات أصبح في طور النضج الكامل وخاصة بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظة طرطوس حيث تلونت الثمرة وهي آخر مرحلة تصل إليها لتصبح جاهزة للتسويق.


بدوره عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع الزراعة بمحافظة طرطوس لبيب قبرصلي في اتصال هاتفي معه أكد عدم وجود أي إجراءات حتى اليوم من ناحية تسويق الحمضيات وقال: ننتظر توجيه المحافظ، مع العلم أن محافظة اللاذقية قد درست موضوع تسويق الحمضيات من كافة الجوانب وشكلت اللجان التي أعطت الصلاحيات لبدء تسويق الحمضيات وذلك بحضور مدير عام السورية للتجارة بتاريخ 23/10/ 2017 إلا أن هذا الاجتماع لم يحدث بطرطوس.


مدير فرع السورية للتجارة بطرطوس علي سليمان أكد أن هذا الموسم سيكون أفضل بكثير من الأعوام السابقة من الناحية التسويقية والفرع أنهى إجراءاته لبدء تسويق موسم الحمضيات، حيث تم تأمين الصناديق والسيارات إضافة لوجود خط لفرز الحمضيات في مقر الفرع وعند استلام الكميات من الفلاح سوف تصرف قيمة المحصول للفلاح مباشرة، مشيراً إلى أنه تم توجيه كتاب إلى اتحاد الفلاحين لتزويد الفرع بأماكن الإنتاج وكميته وأنواعه.


أما المزارع فقد وقع في حالة يأس وانعدام ثقة بالجهات التسويقية بالمحافظة والتسويق، كما بين المهندس سهيل حمدان يجب أن يبدأ بشكل جدي بداية تشرين الثاني، وأضاف: كلنا شركاء فيما وصل إليه مزارع الحمضيات لدرجة إهمال شجرة الحمضيات وما يعزز هذا عدم وجود معمل للعصائر حتى اليوم بالمحافظة ولا يوجد أي منشأة متخصصة بالفرز والتوضيب والتشميع والتي في حال وجودها سوف تستجر كميات كبيرة من الإنتاج.


بالنتيجة ما زالت المحافظة غائبة عن مشهد تسويق الحمضيات بشكل كامل حتى اليوم رغم كل ما أثير ويثار في الإعلام من الاهتمام الكبير بتسويق إنتاج الحمضيات هذا الموسم وتلافي أخطاء السنوات السابقة والجميع ينتظر ولكن إلى متى يا محافظة طرطوس ؟


الجدير ذكره أن التقديرات الأولية لإنتاج المحافظة من الحمضيات هذا الموسم /250/ ألف طن و/830/ ألفاً بمحافظة اللاذقية يعمل بها /57/ ألف عائلة.

 

 

تشرين