الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أهالي قرى عيون الوادي والجويخات في ريف حمص: إعادة الحياة للأراضي المتضررة جراء الحرائق وزراعة كل شبر فيها ... المزيد
عزوز للمهندسين الزراعيين: مبادرات لإعادة تشجير المناطق المتضرّرة من الحرائق ... المزيد

العثور على 5500 طن من القمح المسروق في ريف حماة.. العثور على 5500 طن من القمح المسروق في ريف حماة..

 تابعت قواتنا المسلحة أمس مهمتها الوطنية في حربها على الإرهاب ونفذت سلسلة عمليات اتسمت بالسرعة والدقة تمكنت خلالها من تحقيق تقدم في حي الحميدية بدير الزور بعد أن قضت على عدد كبير من إرهابيي داعش ودمرت أدوات إجرامهم. في وقت عثرت وحدات من الجيش على 3 آلاف طن من القمح المسروق في قرية القسطل بريف حماة الشرقي لتصبح كمية القمح التي عثر عليها في أوكار داعش خلال الأيام الثلاثة الماضية نحو 5500 طن تقوم محافظة حماة بنقلها إلى مستودعات المؤسسة العامة للحبوب.

وفي ضوء الانهيار المتسارع لتنظيم داعش على جميع جبهات القتال، أكد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف أن المهام الرئيسية للمشاركة العسكرية الروسية ضد الإرهاب في سورية حققت أهدافها تقريباً وسيستعيد الجيش العربي السوري السيطرة على كل المناطق شرق البلاد نهاية العام الجاري، وأضاف: لن يوجد تنظيم داعش الإرهابي كهيكل عسكري منظم في المنطقة بعد الآن.

وفي التفاصيل، نفذ الطيران الحربي سلسلة غارات جوية على مقرات وتجمعات ونقاط تحصين داعش في أحياء الحميدية والكنامات والشيخ ياسين والجبيلة ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين فيما حققت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة تقدماً جديداً في حي الحميدية بالمدينة بعد اجتثاث من تبقى من إرهابيي داعش في عدد من الكتل السكنية والدوائر الخدمية والشارع الرئيسي وصولاً إلى مدرسة خديجة الكبرى.

وتأكد مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين خلال اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش ومجموعات داعش في شارع بورسعيد وحي المطار القديم.

وفي وقت لاحق أعلن مصدر عسكري عن استعادة السيطرة على قسم من حي المطار القديم والمعهد الصناعي وبناء الحلبي في حي الرصافة بمدينة دير الزور، ولفت إلى أن العمليات أسفرت عن القضاء على أعداد من إرهابيي تنظيم داعش وتدمير أسلحتهم وعتادهم، مبيناً أن وحدات الهندسة في الجيش قامت بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم بين منازل المواطنين والساحات والشوارع الرئيسية.

وفي ريف حماة الشمالي الشرقي، نفذت وحدات من الجيش، في إطار ملاحقتها إرهابيي “جبهة النصرة”، عمليات مكثّفة سيطرت خلالها على قرى مشرفة أبو لفة وجب الجملان ورسم ميال، وأسفرت العمليات عن إيقاع قتلى ومصابين بين إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وتدمير أسلحتهم وآليات مزود بعضها برشاشات ثقيلة، فيما دمّرت وحدة من الجيش بصاروخ موجه عربة مفخخة لـ”النصرة” قبل وصولها إلى إحدى النقاط العسكرية على محور بلدة أبو دالي.

من جهة أخرى عثرت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على 3 آلاف طن من القمح المسروق في أحد أوكار داعش في قرية القسطل بريف حماة الشرقي.

وذكر محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري أن كميات القمح كانت موجودة في 3 مواقع يحتوي كل منها على 1000 طن من القمح على الأقل، مشيراً إلى أنه تم تأمين الآليات اللازمة لشفطها من الأرض منعاً من اختلاطها مع التراب وللحفاظ على مواصفاتها، ولفت إلى أن مجموع كميات الأقماح التي عثر عليها في ريف حماة الشرقي في أوكار داعش ضمن خلايا تحت التراب في البرغوثية والقسطل يقدر بـ 5500 طن ويتم حالياً شحنها إلى صوامع ومستودعات فرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب في المحافظة.

وكانت مجموعات الدفاع الشعبية عثرت قبل يومين على أكثر من 2500 طن من القمح المسروق كانت مخبأة داخل أحد أوكار إرهابيي داعش شرق بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي.

على صعيد آخر قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف في اجتماع مجلسي البرلمانين الكازاخي والروسي في العاصمة الكازاخية أستانا: إنه تم تقريباً إنجاز المهام الرئيسية للعملية العسكرية الروسية في سورية ونتوقع أن تستعيد القوات الحكومية السورية السيطرة على الحدود الشرقية لسورية نهاية العام الجاري، وأضاف: لن يوجد تنظيم داعش الإرهابي كهيكل عسكري منظم في المنطقة بعد الآن.

بدوره أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف أن بلاده تتوقع هزيمة التنظيمات الإرهابية في سورية بحلول نهاية العام الجاري، مؤكداً أن بلاده ستواصل تقديم الدعم إلى سورية حتى القضاء على الإرهابيين، وأشار إلى أن موسكو ستخفض دورها في سورية عند تحقيق ذلك الهدف بشكل كامل.

من جهة ثانية أوضح بونداريف أن الأهداف الحقيقية لتحالف واشنطن المزعوم لمحاربة الإرهاب بعيدة كل البعد عن محاربة داعش، وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 تحالفاً مزعوماً تشكل بدعوى مقاتلة التنظيم الإرهابي في العراق وسورية وبشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن حيث ارتكب طيرانه العديد من المجازر بحق السوريين.

 

البعث