الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أهالي قرى عيون الوادي والجويخات في ريف حمص: إعادة الحياة للأراضي المتضررة جراء الحرائق وزراعة كل شبر فيها ... المزيد
عزوز للمهندسين الزراعيين: مبادرات لإعادة تشجير المناطق المتضرّرة من الحرائق ... المزيد

دراسة جديدة عن إنتاج الوردة الشامية دراسة جديدة عن إنتاج الوردة الشامية

 تنتشر زراعة الوردة الشامية في معظم محافظات القطر، ولاسيما في محافظات دمشق وريف دمشق وحلب وحماة والقنيطرة.
وقال مدير المركز الوطني للسياسات الزراعية في وزارة الزراعة المهندس رائد حمزة: تبلغ المساحة المزروعة بالوردة الشامية في ريف دمشق 196 هكتاراً، وفي حلب بمساحة 40 هكتاراً.
وأوضح حمزة أنه يمكن الاستفادة اقتصادياً من هذه الوردة بعد جني أزرارها بتقطيرها واستخراج ماء الورد منها، كما يمكن استخلاص الزيت من البتلات، ويستخدم ماء الوردة في صناعة الأغذية والحلويات، أما الزيت فهو مرتفع الثمن ويستخدم في صناعة العطور، وبلغ إنتاجنا من البتلات الخضراء 60 طناً في عام 2011، ويصدّر نصف الإنتاج إلى الأسواق العالمية، وقد سبق للمركز أن نفذ دراسة جديدة مؤخراً عن إنتاج الوردة الشامية وتحري أماكن وجودها وانتشارها وإمكانية تطوير إنتاجها، والجدوى الاقتصادية لزراعتها وتصنيع منتجاتها.

وأشارت الدراسة إلى أن السوق المحلية قادرة على استيعاب أي كمية تُطرح فيه حالياً من منتجات الوردة، كما أشارت الدراسة إلى أن الطلب الحالي في الأسواق الخارجية على ماء الورد السوري يقدر بعدة أطنان.


إضافة إلى ما سبق أنجز المركز دراسة للتوسع في زراعة الوردة الشامية في قرية المراح التي تلقب بـ«قرية الوردة الشامية»، وبيّنت النتائج الأهمية البالغة لنشاط زراعة الوردة واعتماد أهالي القرية في معيشتهم على زراعتها، حيث تشكل منتجات مبيعات الوردة لديهم نسبة 43% من مصدر دخلهم.


تشرين