الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

مؤتمرات الزراعيين تختتم بالتأكيد على دعم القطاع الزراعي وتامين مستلزماته  مؤتمرات الزراعيين تختتم بالتأكيد على دعم القطاع الزراعي وتامين مستلزماته

  اختتمت فروع نقابة المهندسين الزراعيين مؤتمراتها السنوية حيث كان الهم الزراعي العنوان الرئيسي لهذه المؤتمرات وفق ما اكدت الدكتورة راما عزيز نقيب المهندسين التي بينت ان ما تم طرحه من قضايا هي معاناة حقيقية للأخوة الفلاحين وللقطاع وهي في اطار عمل الفروع مبينة ان المؤتمرات تميزت كعادتها بالجراءة بالطرح والموضوعية والخبرة النقابية .

 واضافت  ان التوصيات طالبت بضرورة  دعم القطاع الزراعي وتامين مستلزماته من بذور وغراس ومبيدات ومحروقات وايجاد حلول لمعوقات نقل المنتجات الزراعية واحداث صندوق للتامين على المنتجات والتوسع باستخدام الطاقات البديلة وزيادة مساحة المسطحات الخضراء والحدائق بالمدن والحد من التلوث البيئي ووقف ري الاراضي الزراعية بالمياه الملوثة وانشاء محطات معالجة لري الاراضي بالمياه النظيفة وتشجيع استخدام المكننة في العمليات الزراعية وانشاء وحدات فرز وتوضيب للفاكه وتفعيل دور المصارف الخاصة لدعم الاستثمار في المشروعات الزراعية من خلال القروض وتعزيز التعاون بين هيئات البحث العلمي والجامعات من جهة والارشاد الزراعي من جهة ثانية والاستمرار في توصيف العاملين والباحثين في الهيئة العالمة للبحوث الزراعية وتوزيع اراضي املاك الدولة على المهندسين الزراعيين لاستثمارها .

واكدت المداخلات على  ضرورة انشاء جمعيات نوعية لتسويق المنتجات واقامة ثانوية زراعية في النبك والتشدد في عقوبات  قانون الحراج واحداث مخبر مركزي لتحليل عينات المنتجات النباتية المصدرة والمستوردة لتحديد الاثر السمي والتوسع بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة الزراعية وزيادة القنن العلفي للأغنام والاسراع بعودة الفلاحيينن الى المناطق المحررة والتوسع بزراعة المحاصيل الاستراتيجية والاهتمام بالبادية بالسورية وضع برنامج لاستنباط اصناف زراعية جديدة  وتامين حاجة الدوائر الزراعية من الكوادر المتخصصة وتحديث مراكز الغربلة والتعقيم في الحسكة إنشاء بنك وراثي في القطر للمحافظة على الاصول والاصناف الزراعية المحلية .

واوضحت الدكتورة عزيز ان النقابة ستعمل على مع الجهات المعنية لتنفيذ هذه المطالب ضمن الامكانيات المتاحة .


18/10/2017