الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السورية ... المزيد
الجيش يحرر بلدة كفرنبل و 4 قرى بريف إدلب الجنوبي ويلاحق فلول الإرهابيين في المنطقة ... المزيد
تجمع جماهيري ومسيرة كشفية في حلب احتفاء بانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب ... المزيد
دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على محيط دمشق وتدمر أغلبيتها قبل وصولها إلى أهدافها ... المزيد
افتتاح مقر خزانة التقاعد لفرع السويداء ... المزيد
القيادة العامة للجيش: أي اختراق للأجواء السورية سيتم التعامل معه على أنه عدوان خارجي والتصدي له بالوسائل المتاحة ... المزيد
مجلس الوزراء يقر خلال اجتماعه بحلب خطة متكاملة للنهوض بمختلف القطاعات في المحافظة ويخصص نحو 145 مليار ليرة لتنفيذها ... المزيد
المهندس خميس: تذليل الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشاريع في حلب وإعادة البنية التنموية للمحافظة ... المزيد
المهندسون الزراعيون يطالبون برفع أسعار القمح والشعير ... المزيد
نقابة المهندسين الزراعيين تبدأ عقد مؤتمرات السنوية ... المزيد

تسويق بطيء للتفاح ولا استجرار للمُصاب تسويق بطيء للتفاح ولا استجرار للمُصاب

 تسير عملية تسويق محصول التفاح السليم الذي تتركز زراعته في منطقة الحفة ويشكل الدخل الرئيسي للفلاحين بشكل بطيء نسبياً، ولم يتم استجرار أية كمية من التفاح المصاب، علماً أن كميته تقدّر بـ475 طناً. وأكد المهندس بسام الشيخ مدير التسويق والثروة الحيوانية في اتحاد الفلاحين، أنه يتم تسويق التفاح السليم لهذا العام وفق الأسعار التأشيرية بمتابعة لجان خاصة تضم عضواً من الجمعية الفلاحية لاستجراره واستلامه، مبيّناً أن المؤسسة السورية للتجارة قامت بتسويق 150 طناً من التفاح السليم حتى تاريخه، بينما لم يتم استجرار التفاح المصاب الموجود في قرى منطقة الحفة – عرامو – مجدل صالح – الشوح – أوبين – بلوطة – البلاطة – الخميلة. من جهته أوضح المهندس سامي هليل مدير فرع  المؤسسة السورية للتجارة أنه تم تسويق كامل كميات التفاح السليم في المناطق المتضررة عن طريق سيارات المؤسسة في الصناديق البيضاء الفارغة الجديدة ونقل المادة إلى براداتنا دون تحميل المزارعين أية أجور، وبخصوص تسويق التفاح المصاب تم رفع كتاب للجهات المعنية عن طريق السيد المحافظ ونحن بانتظار الموافقة وطريقة لتصريف التفاح المصاب لأنه غير صالح للتبريد. بينما تحدّث مصطفى علي رئيس الرابطة الفلاحية في الحفة عن تفاقم معاناة الفلاحين لعدم استجرار محصول التفاح المصاب الذي كانت تبلغ كميته 475 طناً ولم يتبقَّ منه سوى 200 طن، وذلك بسبب التأخير في عملية التسويق وكساده، مطالباً بوضع تسعيرة التفاح في وقت مبكر من موسمه للتشجيع على تسويقه وإنصاف الفلاحين.


لبعث