الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

فيتو مزدوج روسي صيني ضد مشروع قرار يتيح تمديد آلية المساعدات إلى سورية دون موافقة حكومتها ... المزيد
المهندس عرنوس خلال لقائه غرف الزراعة والحرفيين: إحداث شركات للتصنيع والتسويق الزراعي ودعم الحرف المتضررة ... المزيد
تهنئة ... المزيد

اللجنة الزراعية الفرعية بحماة تناقش تسويق محصول الشوندر السكري اللجنة الزراعية الفرعية بحماة تناقش تسويق محصول الشوندر السكري

 قدرت كمية محصول الشوندر السكري في حماة ومنطقة الغاب سابقاً 400 ألف طن سنوياً، غير أن الظروف الراهنة وخروج مساحات كبيرة منها أدى إلى تراجع الانتاج بشكل كبير حتى وصل الى18 ألف طن هذا العام

 

الشوندر لهذا العام يعاني ثقلاً على كافة الجهات المعنية في المحافظة، اذ تقترح كل جهة حلاً بينما ترفضه جهة أخرى محملة المسؤولية على غيرها والخاسر الأكبر هو المزارع، فلا شركة سلحب قادرة على استلامه كاملاً لأسباب معينة ولا هي قادرة ان تعطي الخيار للمزارع كي يبيعه بطريقته فورقلعه، ودخلت اللجنة الفرعية الزراعية في نقاش لم تخرج بنتيجته بقرار يريح المزارع ، حيث ارتأت مراسلة وزارتي الصناعة والزراعة بهدف السماح بالبيع المباشر للمحصول من قبل شركة سكر تل سلحب لمن يرغب، وكذلك السماح للفلاحين ببيع محصولهم بطريقتهم المناسبة.‏

كما وافقت اللجنة على توجيه كتاب للجهات المعنية بالمحافظة لتسهيل مرورالآليات والشاحنات التي تنقل محصول الشوندر السكري إلى أماكن التسويق وفرش كمية من الشوندر المفروم في مركز حبوب جب رمله لصالح شركة سكر تل سلحب لتجفيفه.‏

وأشار المهندس رفيق عاقل عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة إلى أن المحصول يتم تسويقه لصالح مؤسسة الأعلاف للسنة الثالثة على التوالي بشكل حاد، مبيناً أن إنتاج هذا العام من المحصول هو 18 الف طن من المتوقع تسويق 14 ألفاً ستقوم شركة سكر تل سلحب باستلامه وفرمه وتجفيفه ومن ثم توريده لمؤسسة الأعلاف ومن ثم لمربي الثروة الحيوانية.‏

وكشف أن التأخر في استلام المحصول لهذا العام أدى إلى حصول ضجة وإرباك لدى الفلاحين بسبب الضرر الحاصل للمحصول وعدم توافر المياه الكافية للري ما سبب خسائر فادحه للمزارعين.‏

من ناحيته لفت الدكتور هيثم جنيد رئيس اتحاد الفلاحين في حماة أن الضرر وقع على الفلاحين بسبب التأخر في استلام إنتاجهم ما اضطرهم إلى بيع قسم منه في السوق بسعر رخيص. وأكد المهندس غازي العزي المدير العام للهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب أنه منذ بداية زراعة محصول الشوندر السكري لهذا العام ووضع المحصول سيء حيث تعرض للصقيع وتمت إعادة زراعته، مشيراً إلى أن الكمية الموردة لمعمل سكر تل سلحب من المحصول حتى الآن لا تتجاوز 8200 طن ومن الممكن تسويق حوالي 8000 طن أخرى خلال الفترة المقبلة‏

وأوضح المهندس ابراهيم نصره مدير معمل سكر تل سلحب أن آلية توريد المحصول وتسويقه لمؤسسة الاعلاف تتطلب فرمه وتجفيفه، الأمرالذي يستدعي توافر مساحة لدى المعمل تقدر بنحو 200 دونم لا يوجد حالياً منها سوى 40 دونماً.‏

وبين المهندس عثمان دعيمس مدير فرع مؤسسة الأعلاف في حماة أن الاستجرار من معمل سكر تل سلحب بشكل مباشر او تخفيض سعر المحصول أمران يحتاجان إلى مراسلة وزارة الصناعة لكسب موافقتها.‏

وقال عباس الجلاد المدير العام للمؤسسة العامة للمباقر لقد تجاوبنا مع مؤسسة الأعلاف بشكل فوري لتخفيف الأعباء عنها، وقمنا باستجرار كمية 1100 طن ومن الممكن زيادتها حتى 1400 طن ولا يوجد مساحات لدينا لتجفيف المحصول ، فيما اشار محافظ حماة الدكتورمحمد الحزوري على ضرورة إيجاد حلول واتخاذ إجراءات سريعة لآلية تسويق محصول الشوندر السكري لهذا العام لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا المحصول الذي تعرض لانتكاسات شديدة

 

 

                                                                                                       الثورة