الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

حملات تعقيم وإجراءات احترازية للتصدي لفيروس كورونا في مختلف المحافظات ... المزيد
للتصدي لفيروس كورونا.. استجابة سريعة لقرار إغلاق المنشآت السياحية والحدائق العامة ... المزيد
حزمة من الإجراءات لضمان استمرار إنتاج المواد الغذائية والطبية خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية ... المزيد
المهندس خميس: تذليل الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشاريع في حلب وإعادة البنية التنموية للمحافظة ... المزيد
نقابة المهندسين الزراعيين تبدأ عقد مؤتمرات السنوية ... المزيد

العدس أولاً.. زراعة نحو 167 ألف هكتار بالبقوليات الغذائية العدس أولاً.. زراعة نحو 167 ألف هكتار بالبقوليات الغذائية

كشف مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس عبد المعين قضماني أن مجموع المساحة المخططة الإجمالية لمحاصيل البقوليات الغذائية “العدس-الحمص -الفول-البازلاء” للموسم 2019-2020 بلغ أكثر من 290 ألف هكتار فيما بلغت المساحة المزروعة نحو 167 ألف هكتار منها أكثر من 111 ألف هكتار عدس بواقع 38 بالمئة وأكثر من 33 ألف هكتار حمص بواقع 12 بالمئة ونحو 16 ألف هكتار فول حب وبنسبة 5 بالمئة إضافة لنحو 6 آلاف هكتار بازلاء حب بنسبة 2 بالمئة من المخطط.

وأشار قضماني في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية إلى أن المساحة الإجمالية المزروعة توزعت بشكل اساسي على الحسكة بأكثر من 34 ألف هكتار من المساحة المخططة التي تبلغ أكثر من 95 ألف هكتار بنسبة تنفيذ 36 بالمئة وفي حلب تمت زراعة أكثر من 72 ألف هكتار من المساحة المخططة التي تبلغ أكثر من 76 ألف هكتار بنسبة تنفيذ 95 بالمئة فيما زرعت درعا أكثر من 22 ألف هكتار من اصل نحو 29 الف هكتار وبنسبة تنفيذ 78 بالمئة أما في حمص فبلغت المساحة 3350 هكتارا من المساحة المخططة والبالغة 3683 هكتارا بنسبة تنفيذ 91 بالمئة لافتا إلى زيادة إقبال المزارعين على زراعة المحاصيل البقولية نتيجة ملاءمة الظروف الجوية وتساقط الأمطار بغزارة في فترات مناسبة إضافة لعودة الفلاحين لاستثمار أراضيهم في المناطق المحررة من الإرهابيين وانتشار زراعتها في معظم المحافظات كونها تشكل مصدر دخل مهما للمزارعين وتدخل في أولوية العادات الغذائية لدى أغلب الأسر.

ولفت قضماني إلى أن المساحة المزروعة بالعدس بلغت نحو 112 ألف هكتار ذروتها تمت في حلب بمساحة 54 ألف هكتار ثم الحسكة بأكثر من 34 ألف هكتار فإدلب بـ 18 ألف هكتار ثم حماه بنحو 3500 هكتار فدرعا بنحو 1000 هكتار فيما تمت زراعة نحو 34 ألف دونم بمحصول الحمص أغلبها في درعا بمساحة تجاوزت 15 ألف هكتار فحلب بنحو 11 ألف هكتار ثم حماة بأكثر من 2000 هكتار فحمص بنحو 1800 هكتار مبينا أن المساحة المزروعة بالفول بلغت 15534 هكتارا ذروتها في حلب بـ 7500 هكتار فدرعا بأكثر من 2500 هكتار ثم إدلب وحمص والرقة بأكثر من 1000 هكتار لكل منها كما تمت زراعة 5797 هكتارا بالبازلاء توزع أغلبها على درعا بنحو 3500 هكتار ومشيرا إلى أن عملية الزراعة لم تنته باعتبارها زراعة ربيعية وخاصة في المناطق الجبلية بريف دمشق والقنيطرة.

بدوره أشار المهندس الزراعي شعيب عبد الرحيم إلى أن محصول الحمص يعد من المحاصيل الأساسية التي يقبل الفلاح على زراعتها في كل المحافظات السورية نظراً لتوافر الظروف المناخية المناسبة والتربة الخصبة الصالحة لمثل هذه الزراعات وقال إن زراعة البقوليات من الزراعات البعلية وتحظى باهتمام كبير من قبل المزارعين في معظم المحافظات نظراً لقلة تكاليفها المالية وعدم حاجتها لعناية كبيرة مقارنة مع المحاصيل الأخرى.

وبلغ إنتاج الحمص الموسم الماضي بحسب ارقام وزارة الزراعة 60779 طنا وإنتاج العدس 183643 طن