الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

حملات تعقيم وإجراءات احترازية للتصدي لفيروس كورونا في مختلف المحافظات ... المزيد
للتصدي لفيروس كورونا.. استجابة سريعة لقرار إغلاق المنشآت السياحية والحدائق العامة ... المزيد
حزمة من الإجراءات لضمان استمرار إنتاج المواد الغذائية والطبية خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية ... المزيد
المهندس خميس: تذليل الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشاريع في حلب وإعادة البنية التنموية للمحافظة ... المزيد
نقابة المهندسين الزراعيين تبدأ عقد مؤتمرات السنوية ... المزيد

مشروع زراعة الزعتر الخليلي في درعا… تشجيع الزراعات الطبية وتأمين مصدر دخل للأسر مشروع زراعة الزعتر الخليلي في درعا… تشجيع الزراعات الطبية وتأمين مصدر دخل للأسر

حوالي 330 مستفيدا من مشروع زراعة الزعتر الخليلي الذي تم ادخاله العام الحالي إلى محافظة درعا بهدف تشجيع الزراعات الطبية الأسرية وتأمين مصدر دخل إضافي للأسر صاحبة الحيازات الصغيرة ولا سيما التي تضررت خلال الأزمة.

المهندس جميل العبد الله رئيس دائرة الحراج في المحافظة ومنسق المشروع أشار بتصريح لـ مراسل سانا إلى أن زراعة الزعتر الخليلي في درعا تأتي ضمن إطار المساعدات الأسرية بمنحة مقدمة من برنامج الغذاء العالمي بالتعاون مع اتحاد النحالين العرب وباشراف مديرية الزراعة بالمحافظة مبينا أن الزعتر الخليلي ذو جدوى اقتصادية عالية ويبدأ إنتاجه بعد ستة أشهر من زراعة الشتول ويتم قطافه عدة مرات في العام الواحد.

وبين العبد الله أن المشروع استهدف بلدات وقرى الصنمين وازرع وداعل والشيخ مسكين وابطع ونوى وتسيل وجاسم ودرعا وخربة غزالة ووصل عدد المستفيدين إلى 330 مستفيدا وتمت تسمية مشرف حقلي لكل 20 مستفيدا مبينا أن توزيع الشتول ومستلزمات الزراعة كشبكة الري والسماد العضوي ومقصات التقليم تم من خلال الوحدات الإرشادية المنتشرة في البلدات والقرى المستهدفة.

وأضاف أن تحديد المستفيدين تم من خلال لجان مكانية وبشروط امتلاك المستفيد لمصدر مائي وقطعة أرض تصل إلى نصف دونم تقريبا وأن يكون من ذوي الدخل المحدود مبينا أن مديرية الزراعة بالتعاون مع الشركاء إجرت ندوات ولقاءات مع المستفيدين لتدريبهم على آلية الزراعة وكيفية الرعاية وتقديم مستلزمات النجاح في أوقاتها المحددة.

وأشار إلى أن اتحاد النحالين العرب تكفل بشراء كامل الانتاج وتسويقه بما يشجع على هذا النوع من الزراعات مبينا أن الكيلو الواحد من الزعتر الخليلي الأخضر يصل سعره في الأسواق إلى 3 آلاف ليرة ويصل إنتاج الدونم بشكل وسطي إلى 150 كيلو غراما من الزعتر الجاف.

بدوره أشار رئيس دائرة الإرشاد الزراعي في مديرية زراعة درعا المهندس محمد الشحادات بتصريح مماثل إلى أن الزعتر الخليلي من النباتات الطبية و العطرية المعمرة بحدود 3 إلى 7 سنوات ومردوده عال وذو جدوى اقتصادية ويحتاج لمصدر ري دائم بحدود رية واحدة في الشهر الواحد.

وبين الشحادات أن زراعة الزعتر الخليلي في درعا تهدف إلى تمكين الأسر الريفية من تجاوز تداعيات الأزمة وإيجاد مصدر يساعد بتأمين احتياجاته