الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

فيتو مزدوج روسي صيني ضد مشروع قرار يتيح تمديد آلية المساعدات إلى سورية دون موافقة حكومتها ... المزيد
المهندس عرنوس خلال لقائه غرف الزراعة والحرفيين: إحداث شركات للتصنيع والتسويق الزراعي ودعم الحرف المتضررة ... المزيد
تهنئة ... المزيد

رغم الصعوبات.. الواقع الزراعي يشهد تحسناً في دروشا بريف دمشق رغم الصعوبات.. الواقع الزراعي يشهد تحسناً في دروشا بريف دمشق

تمكن المزارعون في بلدة دروشا بريف دمشق من التغلب على مجمل الصعوبات والنهوض بمزروعاتهم التي تنوعت بين الخضراوات الصيفية والشتوية إضافة إلى القمح واليانسون والثوم.


أهالي دروشا أكدوا لمندوبة سانا التي زارت حقولهم أنهم يعتمدون في معيشتهم على الزراعة لكن عدم حصولهم على كميات كافية من المازوت وارتفاع أسعار البذار وسماد اليوريا وأجور الأيدي العاملة تجعل المزارع خاسرا لكونه يسوق منتجاته بأسعار بخسة.

المزارع محمد مطر أكد أن الواقع الزراعي في دروشا يشهد تحسنا نتيجة عدم ترك المزارعين أراضيهم وزراعتها بمختلف أنواع المحاصيل لكنه أشار إلى ضرورة البحث عن سبل لتقديم الدعم اللازم للمزارع ليتمكن من الاستمرار في العمل.

من جهته بين طارق طربيه مهندس زراعي أن دروشا تضم مساحات زراعية واسعة 20بالمئة منها يزرع بالقمح و3 بالمئة يانسون لكونهما من المحاصيل المهمة التي تعطي مردودا جيدا للفلاح لكنه لفت إلى أن عدم حصول المزارع على مخصصات كافية من المازوت اثر على بعض الزراعات إضافة إلى قلة الأسمدة والمبيدات مؤكدا أن 80 بالمئة من الأراضي في دروشا مزروعة.


بعض المزارعين يقومون باستئجار الأراضي لتحسين مستوى معيشتهم مثل عائشة السقا التي أكدت أنها تعمل مع أسرتها على مدار 12 ساعة لكن المزارع يحتاج إلى مزيد من الدعم والمساعدة لتسويق منتجاته بأسعار مقبولة فيما أشارت هواشة العلي العاملة في تربية الدجاج البياض إلى أن عملها يقتصر على متابعة الدجاج والعناية به حتى يتمكن من وضع بيضه وهو بصحة جيدة موضحة أن أي عمل يحتاج إلى تعب وجهد ليصل إلى النتيجة المطلوبة.

مدير زراعة ريف دمشق المهندس عرفان زيادة أكد أن احتياجات المزارعين من مادة المازوت في محافظة ريف دمشق تبلغ نحو 4 ملايين ليتر منها 360 ألف ليتر لقطاع الدواجن لكنه لفت إلى أن المديرية لم تحصل خلال العام الماضي إلا على 150 ألف ليتر فقط نتيجة قلة هذه المادة وتخصيص كميات كبيرة منها للتدفئة لكنه قال إن البذار متوافرة وحسب الخطة الموضوعة تصل احتياجات المحافظة من بذار القمح إلى 2711 طنا نفذ منها 60 بالمئة وجميعها تمت زراعتها.

وأشار زيادة إلى أن سماد اليوريا يوزع من قبل المصرف الزراعي للفلاحين حسب المتوفر لهذا يواجه المزارع نقصا في هذه المادة مبينا أن هناك متابعة يومية لواقع المزارعين وعملهم وتسعى مديرية الزراعة بالتعاون مع الجهات ذات الصلة لزيادة مخصصاتهم من المازوت والأسمدة وغيرها