الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

فرع مؤسسة الأعلاف في اللاذقية يشكو عزوف الجمعيات عن استلام المخصصات! فرع مؤسسة الأعلاف في اللاذقية يشكو عزوف الجمعيات عن استلام المخصصات!

 ذكر المهندس ياسر سالم – مدير فرع الأعلاف في اللاذقية أن هناك تحسناً ملحوظاً في مبيعات الأعلاف، وذلك من خلال حجم الكميات العلفية المبيعة، وحالياً سنقوم باستجرار مادة الجاهز حلوب من فرع طرطوس، لكون رصيدنا شارف على الانتهاء من ناحية ولتغطية حاجات المربين من ناحية أخرى.
وأشار إلى أنه يتم البيع من خلال الدورات العلفية المستمرة على مدار العام وذلك حسب أنواع الثروة الحيوانية، فعلى سبيل المثال الدورة الحالية التي بدأت من أول أيلول وحتى نهاية شهر تشرين الأول خصصت /200/ كغ جاهز حلوب للأبقار لكل رأس، و /20/ كغ ذرة، و /20/ كغ كسبة قطن، وكذلك خصصت للأغنام والماعز /8/ كغ نخالة، و/50/ كغ ذرة، و/10/ كغ كسبة قطن، و/150/ كغ شعير بلدي، منوهاً بأن مادة جاهز حلوب أبقار جيدة المواصفات وأرخص من القطاع الخاص بما لايقل عن /40 / ألأفليرة للطن الواحد، إذ إن سعر مادة الجاهز حلوب لدى المؤسسة /95 /ألف ليرة للطن الواحد، وسعر مادة النخالة /41000/ألف ليرة للطن الواحد، الذي عدل سعرها بعد أن كانت /38800/ ل.س من فترة نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، ارتفاع أجرة نقل الطن الواحد من /4700/ ليرة إلى /5100/ ليرة للطن الواحد، وقد دعا م. سالم التنظيم الفلاحي إلى التعاون مع المؤسسة العامة للأعلاف كعهده السابق، لأجل تفعيل دور المؤسسة وخلق الظروف المناسبة لإعادة دورها في تحقيق التوازن بين العرض والطلب على المادة، وضبط الأسعار وكسر احتكار التجار لها.
واستعرض سالم أهم الصعوبات التي تعترض عمل المؤسسة حالياً وهي قلة اليد العاملة (عتالة) ونقص اليد العاملة من الذكور حصراً ومن جميع الفئات خاصة أمناء المستودعات، وعزوف الجمعيات عن استلام مخصصاتها العلفية علماً أن البيع يتم من خلال الجداول الإحصائية فقط، ومن أهم المقترحات المطروحة توحيد وزن أكياس المواد العلفية بالشكل الاعتباري تخفيفاً للهدر، والسرعة في عمليات الجرد، وكشف النقوصات بالسرعة المطلوبة، تخفيض الرسوم المضافة على فاتورة البيع خاصة صندوق الجفاف التي تزيد من سعر الطن بما لايقل عن ألفي ل.س