الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

قطاف الزيتون..أجواء من الألفة والتعاون وأغاني الدلعونة قطاف الزيتون..أجواء من الألفة والتعاون وأغاني الدلعونة

 

موسم الزيتون يعد جزءاً من الموروث الشعبي نظراً لما يحمل هذا الموسم من إرث غني بالحكايات والأغاني والأهازيج التي تحولت إلى طقوس مبهجة يتناقلها الناس من موسم إلى آخر وتدور حول بشائر الخير ومراحل جني الزيتون وقطافه واستخدامه إما للكبس أو العصر.
وللحديث عن الزيتون ومراحل قطفه وجنيه "الثورة" التقت الباحث في الموروث الشعبي نبيل عجمية حيث أوضح أن في قطاف الزيتون متعة حقيقية تثير في النفوس عبقا" أصيلا" وشذى" غنيا" برائحة التراب وسط مناخات وأجواء مميزة حيث الألفة والتعاون وأغاني الدلعونة
على دلعونا وعلى دلعونا..... وزيتون بلادي أحلى ما يكونا
على دلعونا ليش دلعتيني.... ورحتي تزوجتي ودغري نسيتيني
وتحت الزيتوني ال فيها بستيني... لركع وصلي لربي الحنونا

وأضاف عجمية .. كان أجدادنا يخشون من فقدان البركة ويدعون الناس إلى ترك شيء من ثمار الزيتون حتى يأكلها الطير والحيوانات البرية والإنسان الفقير إذ كانوا يذكّرون الناس بقولهم: لا تنسوا فقراء ضيعتكم أرسلوا لهم الزيتون والزيت كي يدعون لكم بالخير فالله يطرح البركة