الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

غرفة زراعة دمشق تمنح 3360 شهادة منشأ لصادرات بقيمة نحو 163 مليون دولار خلال 6 أشهر غرفة زراعة دمشق تمنح 3360 شهادة منشأ لصادرات بقيمة نحو 163 مليون دولار خلال 6 أشهر

 أشار رئيس غرفة زراعة دمشق المهندس عمر الشالط إلى عودة الإنتاج الزراعي إلى مناطق كثيرة في سورية بعد استعادة الأمن ودحر الإرهاب عنها أبرزها مناطق حوران وريف دمشق التي تشكل سلة الغذاء للمنطقة الجنوبية ما يتيح توفير الاحتياجات المحلية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من كل المنتجات الزراعية بأسعار مناسبة مقارنة بالسنوات السابقة.

وأكد الشالط في تصريح لسانا الاقتصادية أن عمليات تصدير المنتجات الزراعية لم تتوقف خلال سنوات الأزمة ولأكثر من 40 بلداً حول العالم فيما سجلت أرقام الصادرات الزراعية نمواً خلال العام الحالي نتيجة زيادة الإنتاج وفتح معبر نصيب رغم ارتفاع تكاليف الشحن ووجود مضايقات للشاحنات السورية في الخارج.

واعتبر الشالط أن زيادة تصدير المنتجات السورية إلى دول الجوار لا تعني بالضرورة رفع الأسعار وإنما يمكن أن تؤدي إلى زيادة في الإنتاج الزراعي المخصص للتصدير والذي يجب العمل عليه وفق خطة مدروسة بالتعاون مع كل الجهات ذات الصلة ما ينعكس على دعم تنافسية السلع المصدرة في الأسواق الخارجية.

وحول حجم الصادرات الزراعية أكد الشالط أن غرفة زراعة دمشق منحت منذ بداية العام الحالي ولغاية شهر تموز 3360 شهادة منشأ لصادرات زراعية مختلفة بلغت قيمتها نحو 163 مليون دولار شملت زيت الزيتون والكرز والتفاح والإجاص والخوخ والحمضيات إضافة للنباتات الطبية والعطرية كاليانسون وحبة البركة والكمون موضحاً أن وجهة الصادرات كانت الدول العربية المجاورة ودول الخليج إضافة لبعض الدول الأوروبية والآسيوية.

من جانبه طالب المصدر بشار كاملة هيئة الصادرات بالإسراع بصرف قيمة الدعم المقدم لمصدري الحمضيات الذي أقره مجلس الوزراء وتشميل كل الصادرات الزراعية بمظلة الدعم ما يخفض تكاليف عملية التصدير ويشجع المصدرين على زيادتها مشيراً إلى أهمية فتح المعابر البرية في تخفيض تكلفة الشحن وفتح أسواق جديدة وخاصة مع زيادة الإنتاج الزراعي في كل المناطق.

الثورة