الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

 

شركة تصنيع العنب .. موسم جديد وطموحات تصديرية شركة تصنيع العنب .. موسم جديد وطموحات تصديرية

 في كل عام من آب تستعد شركة تصنيع العنب بحمص بكامل طاقتها لاستقبال محصول العنب من الفلاحين في المحافظة، وقد قامت الشركة بتوقيع العقود مع المنتجين للمادة من فلاحي المحافظة لاستدرار كميات من العنب تقدر بحوالي 3600 طن. واعتبر المهندي جرجس الحموي مدير عام الشركة أنه تم منح سلف للفلاحين بحوالي 117 مليون ليرة منذ الشهر الثالث بمقدار 50 ألف ليرة عن كل طن عنب، وأكد الحموي أن الشركة جاهزة فنياً وإنتاجياً لاستقبال محصول العنب لهذا العام، وتم تشكيل لجنة من أجل دراسة درجة حلاوة العنب في المناطق والجمعيات المتعاقدة مع الشركة للوصول إلى درجة الحلاوة المطلوبة من أجل بدء موسم استقبال المحاصيل المتعاقد عليها.
شركة تصنيع العنب ومن خلال نظافة سجلها المالي بدون أية ديون مترتبة عليها حيث سددت قيمة العنب المورد إلى أرض الشركة مع اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن سرعة الاستلام حفاظاً على راحة الفلاحين، مع العلم أن هذه الشركة سددت كامل نفقاتها من تمويلها الذاتي، ولم تتوقف أرباحها المتزايدة حيث بلغت كمية المبيعات لغاية شهر تموز الماضي 300 طن بقيمة خمسة ملايين ونصف، وستتزايد أرباحها بعد فترة استقبال العنب وزيادة مخزونها من المنتج، وأضف إلى ذلك أنها لم توقف التصدير الخارجي فقد قامت خلال هذه الفترة بتصدير 10 أطنان إلى أمريكا، ووقعت عقوداً أخرى للتصدير بمقدار 25 طناً إلى كندا.
وفي ظل هذا الانتعاش والحيوية في الإنتاج والأرباح لم يبقَ على المعنيين في وزارة المالية، دعم هذه الشركة بقوانين تحد من التكاليف الضريبية الباهظة التي يعاني منها المستجرون وخاصة ضريبة الإنفاق الاستهلاكي التي تكبد الشركة خسائر غير متوقعة في ظل معاناة الوكلاء من هذه الضريبة التي ستؤثر على المبيعات فيما لو بقيت هذه الضرائب الباهظة التي يعاني منها مستجرو المنتجات من أرض الشركة..!
نزار جمول

البعث