الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

 

خوفاً من سوق سوداء واستغلال ضعاف النفوس..! الاكتتاب على بذار البطاطا في درعا خمسة أضعاف الموسم الماضي خوفاً من سوق سوداء واستغلال ضعاف النفوس..! الاكتتاب على بذار البطاطا في درعا خمسة أضعاف الموسم الماضي

 ارتفعت وتيرة الاكتتاب على بذار محصول البطاطا للموسم القادم في محافظة درعا بشكل لافت قياساً بالكميات التي تم الاكتتاب عليها في الموسم الفائت، وذلك لدخول مساحات جديدة حيز الاستثمار نتيجة تحسن ظروف المحافظة، ولحرص الفلاحين على تلافي الوقوع في مغبة الارتهان لتجار السوق الذين وصل سعر البذار لديهم في الموسم السابق إلى حوالي ضعف السعر النظامي لدى مؤسسة إكثار البذار للأصناف نفسها. المهندس محمد الشحادات- رئيس دائرة الإرشاد في مديرية زراعة درعا أوضح لـ«تشرين» أنه نتيجة تزايد الإقبال على الاكتتاب على بذار البطاطا تم تمديد فترة التسجيل للمرة الثانية من المؤسسة العامة لإكثار البذار التي توفر تشكيلة واسعة من أصناف بذار البطاطا ولاسيما (فابيولا – سبونتا -ايفرست – فريدة – جولي)، لافتاً إلى أنه، وفقاً لمصادر فرع إكثار البذار في إزرع، بلغت الكميات المكتتب عليها 2281 طناً حتى تاريخه، وهي تفوق إجمالي الكميات التي تم الاكتتاب عليها في الموسم الفائت والتي لم تتعد 430 طناً بأكثر من خمسة أضعاف, ومن المحتمل تمديد التسجيل لفترة قادمة، وأشار إلى تفاوت التسجيل على أصناف البذار سابقة الذكر، إذ يلاحظ إقبال الفلاحين على صنفي الفابيولا والسبونتا لكون هذين الصنفين يلائمان طبيعة التربة في المناطق التي تكثر فيها زراعة البطاطا ولاسيما في نوى وطفس وداعل، بينما الأصناف الأخرى تلائم بقية مناطق المحافظة التي زراعة المحصول فيها أقل، مبيناً أن بعض الفلاحين يشترون البذار من شركات القطاع الخاص في حال احتاجوا كميات أكثر من المكتتبين عليها أو كانوا غير مكتتبين أصلاً، علماً أن أسعار السوق في الموسم الفائت قاربت ضعف أسعار مؤسسة الإكثار. وكشف الشحادات أن محصول البطاطا يعد من المحاصيل الاستراتيجية عالية الإنتاجية، إذ تصل إنتاجية الدونم الواحد منه بين 4 و6 أطنان، ويعود تزايد الإقبال على زراعة البطاطا لتطبيق المكننة الزراعية بكل مراحل الإنتاج بدءاً من الزراعة باستخدام البذارة الآلية إلى تطبيق أساليب الري الحديث (الري بالتنقيط والري بالرذاذ) إلى المكافحة بالمرشات الآلية وحصاد المحصول باستخدام آلة الحصاد المقطورة على الجرار، كما حفز الفلاحين على الإقبال الواسع نشاط وعمل جهات الإرشاد الزراعي وما تم نشره من تقنيات زراعية وتنفيذ حزمة من النشاطات الإرشادية من بيانات عملية وندوات إرشادية وأيام حقلية لأهم المحاور وتطبيق الإدارة المتكاملة لمحصول البطاطا، حيث بلغت المساحة المزروعة به خلال الموسم السابق 16 ألف دونم وصل إنتاجها إلى قرابة 60 ألف طن. تجدر الإشارة إلى أن مطالب الفلاحين لتطوير آفاق الزراعة والاستثمار الزراعي تتمثل في ضرورة تأمين مستلزمات الإنتاج من محروقات وأسمدة ومبيدات وزيادة كمياتها، والموافقة على إقامة وحدات خزن وتبريد في مناطق المحافظة واستثنائها من دليل تصنيف الأراضي، وتأمين قطع غيار الآليات الزراعية، ودعم محصول البطاطا من صندوق دعم الإنتاج الزراعي أسوة ببقية المحاصيل

تشرين