الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

30 ألف طن زيادة إنتاج حمص من العنب للموسم الحالي.. والفلاحون يطالبون بدعم التسويق 30 ألف طن زيادة إنتاج حمص من العنب للموسم الحالي.. والفلاحون يطالبون بدعم التسويق

 تتصدر حمص المحافظات السورية بزراعة الكرمة من حيث الإنتاج وعدد الأشجار والمساحات المزروعة إذ تشير إحصائيات مديرية زراعة حمص إلى وجود 12 مليون شجرة كرمة منها تسعة ملايين مثمرة.

وأوضح المهندس نزيه الرفاعي مدير زراعة حمص في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن عوامل عديدة شجعت المزارعين على زيادة المساحات المزروعة بالعنب أهمها قدرته على تحمل الجفاف وسهولة تسويقه بالنسبة لباقي المحاصيل وخاصة مع وجود معمل لصناعة العنب في المحافظة مشيرا إلى أن زراعته تنتشر في مختلف مناطق المحافظة وخصوصا في المنطقة الشرقية.

وبين الرفاعي أن التقديرات الأولية للإنتاج خلال الموسم الحالي تتجاوز 88 ألف طن من محصول العنب بزيادة 30 ألف طن عن العام الماضي.

من جهته أكد الدكتور عبد الحميد إمام من دائرة زراعة المركز الشرقي في تصريح مماثل أن معظم إنتاج المحافظة يتركز في المنطقة الشرقية وبشكل خاص في قرى (زيدل.. فيروزة .. الجابرية .. سكرة.. المهاجرين) وتزرع في مناطق الاستقرار الزراعي الأولى والثانية والثالثة والرابعة مبينا أن المساحات المزروعة بالمركز الشرقي بلغت 81688 دونما منها 74128 دونما بعلا والباقي مروي فيما بلغ عدد الاشجار أكثر من اربعة ملايين و300 ألف شجرة غالبيتها العظمى تزرع بعلا منها نحو ثلاثة ملايين شجرة مثمرة.

بدوره أشار موفق زكريا رئيس مكتب التسويق باتحاد الفلاحين بحمص إلى أن بعض المزارعين يقومون حاليا باستبدال أشجار اللوز غير المنتجة والزيتون المعمر بالكرمة موضحا أن زراعة العنب تتم بطريقتين بريف حمص الأولى العرائش والثانية تسمى (سليخ) أو زراعة الجفن الأرضي مبينا أن أنواع العنب السائدة بالمحافظة هي البلدي الشامي والحلواني.

وتوقع زكريا أن تؤدي الأمطار الوفيرة التي تساقطت هذا العام إلى إنتاج موسم جيد مشيرا إلى أن تسويق عنب العرائش يتم في الأسواق المحلية أما العنب العصيري فيتم تسويقه بشكل أساسي لشركة تصنيع العنب بموجب تعاقد مسبق مع الفلاحين من خلال الجمعيات الفلاحية حيث يتم إعطاء الفلاح سلفة مالية قدرها 50 ألف ليرة سورية لكل طن عند التعاقد وتستكمل عند تسليم المحصول.

وطالب زكريا السورية للتجارة بالتدخل الإيجابي في تسويق المحصول لمساعدة المزارعين على تسويق جزء أكبر من محصول العنب وحمايتهم من استغلال التجار حيث تقوم بتسويق بضعة الاف فقط من المحصول ما يشكل نسبة ضئيلة جدا من الإنتاج.

المزارع كميل عيسى عواد من قرية زيدل قال في تصريح مماثل: إنه يملك 16 دونما من الكرمة مرويا وبعليا من أنواع مختلفة (الحلواني والشامي والعصيري) مبينا أن الموسم الحالي يبشر بإنتاج جيد ومطالبا بضرورة تسويق المحصول من خلال مؤسسات التدخل الايجابي لمساعدة المزارعين على تسويق محصولهم بأسعار مناسبة.

بدوره قال المزارع ضياء سلامة من فيروزة: إنه يملك 18 دونما من الكرمة فيها نحو 950 عريشة متنوعة مشيرا إلى توقعات بإنتاج جيد من محصول العنب الذي يعد من الزراعات الناجحة وأسعاره جيدة ومبينا وجود بعض الصعوبات التي يواجهها المزارعون أبرزها عدم توافر المازوت وارتفاع أسعاره.

صبا خيربك

سانا