الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

برنامج تعاون علمي بحثي بين الزراعة والموارد المائية برنامج تعاون علمي بحثي بين الزراعة والموارد المائية

 وقعت وزارة الزراعة مع وزارة الموارد المائية اليوم البرنامج التنفيذي للتعاون الفني والبحثي المشترك.
وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أكد أن العلاقة بين الزراعة والموارد المائية علاقة تكاملية وهي الوزارة التوأم للزراعة، لأن 87 % من الموارد المائية في سورية تستثمر بالزراعة، مبيناً أن الهدف من هذا البرنامج هو تأطير التعاون العلمي البحثي المشترك والدراسات الفنية في مجالات استدامة الموارد البيئية والحفاظ عليها واستخدام الموارد المائية ولا سيما للأغراض الزراعية، وتحقيق آلية فنية وموثقة علمياً وتطويرها.
وشدد القادري على ضرورة إدارة الموارد المائية واستخدامها بشكل علمي وسليم بما يعطي نوع من الاطمئنان في العمل ويحقق الاستدامة ونتائج إيجابية، مشيراً إلى أن المشروع الوطني للتحول للري الحديث سيقلع قريباً بعد توقفه لسنوات نظراً لأهميته في الاستثمار الأمثل للمياه.
بدوره أكد وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس على أهمية هذا البرنامج البحثي العلمي المشترك وضرورة وضعه فوراً على حيز التنفيذ، لافتاً إلى ضرورة الاستفادة من كل م٣ من المياه بأي طريقة، وتحقيق أكبر فائدة من الموارد المائية بطرق علمية وفنية بحتة، وضرورة إرساء قواعد وخطط وبرامج تنفيذية تحقق الاستدامة للاستفادة من المتاح المائي في المرحلة القادمة.
وقدم مدير إدارة بحوث الموارد الطبيعية الدكتور محمد منهل الزعبي عرضاً عن الأبحاث التي نفذتها الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية على مستوى القطر في مجال الموارد المائية وإدارتها والنتائج التي حققتها.
حضر توقيع البرنامج معاون وزير الزراعة الدكتور لؤي أصلان ومدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتورة ماجدة مفلح والمعنيين في الوزارتين

الثورة