الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

مليارا ليرة حجم القروض التي منحها «الزراعي» منذ بداية العام مليارا ليرة حجم القروض التي منحها «الزراعي» منذ بداية العام

 أكد مدير القروض في المصرف الزراعي التعاوني- زيدان سعادات في تصريح خاص لـ«تشرين» أن تمويل الغايات الزراعية والحيوانية وفق جداول الاحتياج يسير بوتيرة جيدة، ولاسيما أن إجراءات وشروط التمويل ميسرة.
وكشف سعادات أن حجم القروض الممنوحة عبر فروع المصرف الزراعي منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية آذار المنصرم سجّل ما يقارب ملياري ليرة، منوهاً بأن عدد المستفيدين من التمويل وصل إلى 2300 مستفيد، في حين سجلت القروض المخصصة للصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية ملياري ليرة أيضاً، مُنح منها حوالي مليار و100 مليون ليرة لـ 1200 مستفيد.
وعن الخطة التسليفية لعام 2019، قال سعادات: رصد المصرف الزراعي في خطته التسليفية مبلغ 50 مليار ليرة، باستثناء قروض عدد من مؤسسات القطاع العام وهي: المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب، ومؤسسة الأقطان، وكذلك مؤسسة إكثار البذار.
وبالنسبة للتعامل مع المقترضين، لم يخفِ مدير القروض في المصرف وجود بعض المعاناة بهذا الشأن ولاسيما أن هناك متعاملين يقصدون فروع المصرف في المحافظات من أجل الحصول على التمويل فقط من دون أن يكون لديهم مشاريع، أو ربما يكون للبعض مشاريع معينة إلا أنهم ينفذون مراحل بسيطة غير مكلفة، وبمجرد حصولهم على التمويل لا يقومون بإكمالها، وهذا الأمر يتنافى مع سياسة المصرف التعاوني الزراعي التي تهدف في الدرجة الأولى إلى تحقيق أهداف تنموية عبر الإقراض، وليس فقط لمجرد المنح، لافتاً والحديث لـ«مدير القروض» إلى أن المصرف يرفض أن تتحول قروضه إلى قروض استهلاكية، ولاسيما أن هناك مصارف عامة تمنح التمويل الاستهلاكي لتأمين العديد من المتطلبات.
ومن أجل تحقيق غايات المصرف في التمويل، أكد سعادات أن القروض التي يمنحها المصرف الزراعي مراقبة من قبل لجان خاصة، مهمتها متابعة المشاريع الممولة والتأكد من تنفيذ مراحلها بدقة على أرض الواقع، مع إشارته إلى أن مبالغ التمويل المذكورة تم صرفها لمستفيدين جادين في تمويل غاياتهم الزراعية والحيوانية.
يشار إلى أن المصرف الزراعي تقدم في وقت سابق إلى وزارة المالية بطلب تضمن وضع معدلات جديدة للفوائد المطبقة على القروض طويلة الأجل الخاصة بتمويل مشاريع استثمار وتربية الثروة الحيوانية، مقترحاً فيه تخفيض النسب المُطبقة حالياً من 2 – 3% على أن يتم تسديد الفارق على هذا التخفيض من موازنة العام الجاري، وذلك سعياً من المصرف إلى تنشيط القروض طويلة الأجل، مع الإشارة إلى أن معدلات الفوائد التي يتقاضاها المصرف حالياً على القروض طويلة الأجل هي 3,5% للقطاع العام و 11 – 12% للقطاع التعاوني، أما القطاع الخاص والمشترك 12 – 13%.
وحسب التقرير السنوي، فإن المصرف قدّم خلال العام الماضي قروضاً زراعية بقيمة 93 ملياراً و 588 مليون ليرة وبلغت نسبة التنفيذ 69% وذلك عن مجمل أعماله خلال عام 2018.

تشرين