الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

مشروع لتعميم التلقيح الاصطناعي وتحسين الأبقار المحلية مشروع لتعميم التلقيح الاصطناعي وتحسين الأبقار المحلية

 تقوم مديرية الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة بتنفيذ مشروع نشر وتعميم التلقيح الاصطناعي وتحسين الأبقار المحلية، ويعدّ هذا المشروع من المشاريع الخدمية المجانية التي تقدم لمربي الثروة الحيوانية.. هذا ما أشار إليه الدكتور أسامة الحمود- مدير الإنتاج الحيواني الذي أضاف أنه يتم توزيع قشات السائل المنوي المجمدة لجميع المحافظات حسب خطة توزيع مدروسة على أساس الخطوط الدموية بهدف تلقيح قطيع الأبقار في القطر للحصول على أفضل النتائج المرجوة من مشروع نشر وتعميم التلقيح الاصطناعي.
وبيّن الدكتور الحمود أن مديرية الإنتاج الحيواني اعتمدت ملقحين اصطناعيين جدداً ليبلغ العدد الإجمالي في القطر 703 ملقحين، كما أنتجت خلال شهري كانون الثاني وشباط من العام الحالي أكثر من 49 ألف قشة سائل منوي شهرياً، في حين وصل الإنتاج التراكمي إلى 87 ألف قشة، في حين المخطط خلال العام الحالي 500 ألف قشة وزع منها أكثر من 44 ألف قشة، حيث تم تنفيذ أكثر من 51 ألف تلقيحة، في حين وصل العدد التراكمي للتلقيحات لأكثر من 78 ألف تلقيحة، علماً أن المخزون غير الموزع وصل لأكثر من 454 ألف قشة، أما إنتاج السائل الآزوتي فوصل حتى نهاية شباط إلى أكثر من 26 ألف ليتر شهرياً، في حين وصل الإنتاج التراكمي إلى أكثر من 53 ألف ليتر، بنسبة تنفيذ 18 % من أصل الخطة السنوية التي تصل حتى 300 ألف ليتر.
وأشار الحمود إلى أن المديرية أنتجت خلال عام 2018 أكثر من 642 ألف قشة سائل منوي، إضافة لتنفيذ أكثر من 433 ألف عملية تلقيح اصطناعي، إضافة لإنتاج أكثر من 347 ألف ليتر سائل آزوتي (اللازم لحفظ قشات السائل المنوي بدرجة ناقص 196 درجة مئوية)، إضافة لمنح أكثر من ستة آلاف موافقة لاستيراد قشات سائل منوي أجنبية، وتأمين طلائق تلقيح اصطناعي من مواليد البكاكير المستوردة، ليبلغ العدد الإجمالي لثيران التلقيح الاصطناعي 60 ثوراً، لافتاً إلى أن السائل المنوي لقطيع الأبقار والسائل الآزوتي اللازم لحفظه ينتج في مديرية الإنتاج الحيواني قسم التلقيح الاصطناعي، وإنتاج السائل المنوي والآزوتي (مركز الغزلانية)، حيث يعدّ المركز الوحيد في القطر، علماً أن المديرية تعاونت مع مشروع تطوير الثروة الحيوانية في إدارة قاعدة بيانات الثروة الحيوانية في القطر.
ولفت الحمود إلى أن المديرية حصلت على نتائج عدة من تنفيذ مشروع نشر وتعميم التلقيح الاصطناعي وتحسين الأبقار المحلية، تمثلت في رفع إنتاجية السلالات المحلية بزيادة قدرها حوالي مليون ومئة ألف طن من الحليب، إضافة لزيادة الوزن الحي للأبقار المحسنة بمعدل 150 كغ لحم، والمحافظة على صفة التأقلم مع البيئة المحلية ومقاومة الأمراض المستوطنة، والحد بشكل كبير من انتشار الأمراض التناسلية التي تسبب الإجهاض وزيادة وزن المواليد الحية من 18 كغ لحم عند الأبقار المحلية لتصل إلى 35 كغ عند الأبقار المحسنة، لافتاً إلى أنه تم أيضاً تحسين المواصفات التناسلية، مثل انتظام دورة الشبق والتبكير في صفة النضج الجنسي، وتقليل الفترة بين الولادتين، إضافة لتحسين الصفات الشكلية ومقاييس الجسم ومواصفات الضرع. وأشار الحمود إلى أن المديرية أعدّت دراسة لمزارع الدواجن في القطر وخريطة توزع لهاGIS ومنحت موافقات لاستيراد أكثر من مليون و93 ألف طن من الأعلاف والإضافات العلفية.

تشرين