الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

 

مطالب بتأمين مستلزمات تنمية قطاع الثروة الحيوانية في درعا مطالب بتأمين مستلزمات تنمية قطاع الثروة الحيوانية في درعا

 ركزت المداخلات في مؤتمر نقابة الأطباء البيطريين في درعا على ضرورة تحسين واقع الثروة الحيوانية من خلال زيادة المقنن العلفي وتأمين أدوية بيطرية بالأسعار والكميات الكافية ما يسهم في ترميم النقص الكبير الذي حصل بأعداد القطيع أثناء سنوات الحرب الإرهابية على سورية، وتالياً زيادة الإنتاج وخفض أسعاره في الأسواق المحلية، والحاجة إلى الإلزام بالقرار الناظم لبيع الأدوية البيطرية حسب التسعيرة الموجودة على المنتج والعمل بتعميم وزارة الزراعة الذي ينص على عدم تعامل معامل وشركات الأدوية مع التجار والدخلاء على المهنة لأنهم يتسببون بالضرر للأطباء البيطريين المرخصين أصولاً للعمل في المكاتب البيطرية.

كما تمت المطالبة بضرورة إحداث هيئة عامة للثروة الحيوانية وتعيين أطباء بيطريين لدى مختلف الجهات العامة وخاصة في البلديات للرقابة على المسالخ، وكذلك لدى مديرية الصحة وغيرها من التي يتطلب بعض عملها وجود الطبيب البيطري، ورفع تعويض طبيعة العمل ومنح تعويض مخاطر العمل لجميع الأطباء البيطريين، وركزت المداخلات على أهمية اعتبار إصابة الطبيب البيطري بالبروسيلا إصابة عمل وصرف الأدوية اللازمة لعلاجها، وأن يتم إيفاد الأطباء من المحافظات لاتباع الدورات التدريبية الخارجية وعدم احتكارها على العاملين في الإدارات المركزية، وتقديم الدعم لمربي الدواجن وتعويض أصحاب المزارع الحيوانية الذين تضرروا أثتاء الحرب على سورية، وتطرقت إلى الحاجة لتدعيم الكادر التدريسي في كلية الطب البيطري بالمحافظة بأعضاء هيئة تدريسية من الجامعات الأخرى لسد النقص الحاصل.

وخلال مشاركتهما في أعمال المؤتمر أشار محافظ درعا محمد خالد الهنوس وأمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي إلى أهمية تفعيل المشاريع التنموية والإنتاجية الصغيرة لتأمين فرص عمل ومصادر دخل لمعيشية الأسر، ولفتا إلى أهمية قطاع الثروة الحيوانية وضرورة تضافر كل الجهود لتنميته والتوسع به لكونه ركيزة هامة في الاقتصاد الوطني.

بدوره تحدث الدكتور جورج الخوري عضو نقابة الأطباء البيطريين المركزية عن نقص الكوادر الفنية، والعمل على إقامة دورات تدريبية لتدارك ذلك تدور حول أمراض قطيع الثروة الحيوانية بكل مكوناته وكيفية علاجها والوقاية منها، مشيراً إلى أنّ مطالب الأطباء البيطريين محط اهتمام ومتابعة لمعالجة الممكن منها بما يسهم بالنهوض بقطاع الثروة الحيوانية الحيوي وزيادة إنتاجه.

فيما أوضح الدكتور إياد السويدان رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بدرعا إلى بدء تعافي قطاع الثروة الحيوانية في المحافظة نتيجة حلول الاستقرار والأمان في جميع أرجائها، مشيراً إلى أهمية تقديم كل أشكال الدعم الممكنة لهذا القطاع لتوسيع التربية والتشجيع على إعادة تأهيل وترميم المزارع المتضررة والمتوقفة.

تشرين