الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

قطاع الدواجن يتعافى تدريجياً في درعا قطاع الدواجن يتعافى تدريجياً في درعا

 بعد عودة الأمن والاستقرار إلى كل المناطق في محافظة درعا بدأ مربو الدواجن بتجديد رخصهم للعودة إلى العمل بعد توقف دام لعدة أعوام وتأثر قطاع الدواجن جراء الإرهاب.

وأوضح المهندس وليد المصري رئيس دائرة الإنتاج الحيواني أن العديد من أصحاب مزارع الدواجن يراجعون دائرة الصحة الحيوانية في المديرية من أجل تجديد تراخيص مداجنهم استعداداً لإعادة تأهيلها ومزاولة العمل فيها من جديد بعد توقف بسبب الظروف لافتاً إلى أن عدد الرخص المجددة حتى تاريخه بلغ نحو 105 رخص متوقعاً تزايدها تباعاً نتيجة تحسن الظروف في المحافظة ما ينعكس إيجاباً على زيادة الإنتاج والحد من ارتفاع أسعار منتجاتها من الفروج والبيض.

وذكر المصري أن إجمالي عدد مزارع الدواجن المرخصة من فروج وبياض كان قبل الأزمة 870 مزرعة لكنه تراجع تدريجياً على مدار السنوات الماضية حتى غداً 80 مزرعة مبيناً أن عدد المداجن غير المرخصة 150 مدجنة وحالياً يقوم أصحابها بإجراءات ترخيصها عن طريق لجنة البلاغ بالمحافظة ليتسنى لهم القيام بعملية الإنتاج .

بدوره أشار الطبيب البيطري بسام ابو زريق رئيس الوحدة الإرشادية في نصيب والمشرف على المداجن إلى بدء تعافي قطاع الثروة الحيوانية بشكل عام في المحافظة وإلى أن الآمال معقودة على إعادة ترميم النقص الذي حصل في قطاع الدواجن ولا سيما أن الحالة العامة لقطيع الدواجن جيدة ولا توجد أي أمراض وبائية.

وبين ممدوح علي الزعبي مربي دواجن أنه بعد التوقف عن العمل لعدة أعوام نتيجة تضرر البناء والقطيع وارتفاع التكاليف عاد للعمل من جديد بعد عودة الحياة والاستقرار إلى بلدته ووسط إجراءات ميسرة من قبل الجهات المعنية.

بينما عبر المربي صالح فندي المحمود عن سعادته بعودة الأمن والاستقرار للمحافظة وثقته بإعادة ترميم كل القطاعات لتعود للعمل والإنتاج.

سانا