الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

نقابتا التبغ والتنمية الزراعية تفردان هموم العمال نقابتا التبغ والتنمية الزراعية تفردان هموم العمال

 تمحورت مداخلات المشاركين في مؤتمر عمال نقابة التبغ حول ضرورة تثبيت المؤقتين، وفتح سقف الحوافز الإنتاجية وزيادة اعتمادات وسائل النقل والمحروقات، ورفع قيمة الوجبة الغذائية للعاملين، وتشميل عمال معمل الكرتون بالوجبة الغذائية وعمال الحاسوب، وصرف تعويض العمل الفني المتخصص للعاملين المتخصصين على شهادة مساعدين فنيين وخريجي المعاهد المتوسطة الفنية والثانويات الصناعية المعينين بعد عام 1986، والمطالبة بإنشاء جامعة عمالية ومتابعة تنسيب العمال إلى صندوق التكافل الاجتماعي. الرفيقة سميرة القصير رئيسة مكتب نقابة عمال التبغ عرضت الخطط والبرامج التي قام بها مكتب النقابة في المجال الاجتماعي تجاه العمال. من جهته الرفيق ياسين صهيوني رئيس الاتحاد المهني أكد أن مؤسسة التبغ إحدى المؤسسات الوطنية الداعمة لاقتصادنا الوطني، وهي نموذج لتجمع صناعي متكامل بدءاً من الزراعة وحتى التصنيع إنتهاءً بالتصدير. كما عقدت نقابة عمال التنمية الزراعية مؤتمرها السنوي، وتركزت مناقشات النقابيين على ضرورة تشميل بعض الفئات من العاملين في جدول المهن الشاقة والخطرة، وتعديل النظام الداخلي لوزارة الزراعة بما يخص اللباس العمالي والوقائي وبعض المزايا، وضرورة تأمين غرف مؤثثة للجان النقابية في أغلب التجمعات العمالية ،والطلب لمتابعة تأمين وسائط نقل العاملين.
وعرض الرفيق شكيب المهنا نائب رئيس النقابة خطط النقابة للعام الماضي حيث بين أنه بلغ عدد العمال المنتسبين للنقابة /245/ عاملاً وعاملة لعام2018، بينما العدد الإجمالي للعمال المنتسبين/12059/ عاملاً وعاملة، وبلغ عدد اللجان النقابية /37/ لجنة، منها لجنة واحدة قطاع مشترك. وبين المهندس عبد الكريم اللحام معاون وزير الزراعة حجم الخسائر الكبيرة الذي تعرض لها قطاعنا الزراعي خلال سنوات الحرب بسبب الإرهاب؛ مما أحدث خللاً في الأمن الغذائي للمواطن السوري. أما الرفيق ياسين صهيوني رئيس الاتحاد المهني فطالب بمراقبة الأسواق والأسعار والمحتكرين للمواد الغذائية.

البعث