الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

تأمين بذار القمح للمزارعين بحماة وخطوات لإنتاج كميات أكبر الموسم المقبل تأمين بذار القمح للمزارعين بحماة وخطوات لإنتاج كميات أكبر الموسم المقبل

 شهد الموسم الحالي إقبالاً ملحوظاً من فلاحي محافظة حماة على زراعة محصول القمح ما أدى لزيادة الطلب على البذار المعقمة والمغربلة من قبل فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار.

وأوضح مدير إكثار البذار بحماة المهندس عبد الغني الأسود لمراسل سانا أن الخطوات التي اتخذها الفرع مطلع العام الجاري ساهمت في تأمين كميات إضافية من البذار لتوزيعها على المصارف الزراعية التي تقوم ببيعها للفلاحين مبيناً أنه تم استلام نحو ألفي طن من البذار من فروع المؤسسة بمحافظات السويداء ودرعا وحلب ما أدى الى توفر البذار بشكل كاف خلال الشهر الجاري.

ولفت الأسود إلى أنه لا توجد حالياً أي مشكلة تعيق عملية توزيع بذار القمح على المصارف الزراعية والتي تقتصر حالياً على مصرفي السقيلبية وشطحة لأن المناطق الأخرى سلمية ومصياف ومحردة أنهت عمليات الاستلام مشيراً إلى أن الطلب على بذار القمح هذا الموسم الحالي كان كبيراً قياساً مع السنوات الماضية وذلك بسبب دخول مساحات جديدة في الخدمة والهطولات المطرية الجيدة هذا الموسم ما أدى إلى زيادة ملحوظة في زراعة الأراضي البعلية.

وبين الأسود أن الفرع وزع خلال الموسم الحالي تسعة آلاف طن من بذار القمح المعقمة والمغربلة على المصارف الزراعية المنتشرة بكل أنحاء المحافظة كما ورد 3050 طنا لمنظمتي الفاو والصليب الأحمر و2350 طنا لفروع مؤسسة إكثار البذار بالمحافظات المجاورة منوهاً بأن الفرع يبيع بذار القمح من مختلف الأصناف المرغوبة بسعر 180 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد بينما يباع في السوق السوداء بنحو 300 ليرة.

ولفت مدير إكثار البذار إلى أنه تجنباً لحدوث أي اختناقات مستقبلاً فقد تمت زيادة مساحة الحقول الإكثارية التي تم مؤخراً الانتهاء من زراعتها والتي وصلت إلى نحو 41 ألف دونم وسيتم من خلالها إنتاج نحو 18 ألف طن من بذار القمح مبينا أن هذه الكمية جيدة وتزيد بنسبة كبيرة على الكمية التي تم استلامها هذا الموسم من الحقول الإكثارية والبالغة 7300 طن.

وأشار الأسود إلى أنه تم تشكيل عدة لجان مهمتها متابعة الحقول الإكثارية المزروعة بمحصول القمح من أجل الحصول على بذار جيدة وفق المواصفات القياسية المطلوبة لافتا إلى أنه تم مؤخراً تجهيز مستودعات جديدة لاستيعاب ما يقارب عشرة آلاف طن من البذار وهذا ما يسهل على المؤسسة تسليم البذار في وقته وحسب طلب المزارعين.

من جهته لفت مدير المصرف الزراعي في السقيلبية محي الدين الراجح إلى أن الموسم الحالي شهد طلبا واضحاً في عملية توزيع بذار القمح الشهر الماضي وذلك بسبب الإقبال الكثيف من الفلاحين على زراعة القمح مقارنة بالمواسم السابقة موضحا أن المصرف باع العام الماضي 1970 طنا من بذار القمح فيما تم بيع 2550 طنا منذ بداية عمليات البيع هذا الموسم وحتى تاريخه.

وأشار عدد من المزارعين إلى أن بذار القمح في العام الماضي كانت متوافرة وبكميات كبيرة وحصل المزارعون على كمياتهم المطلوبة لكن الموسم الحالي أصبح الطلب على زراعة القمح كبيراً مع زيادة المساحات المزروعة.

سانا