الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أربعة مليارات ليرة إجمالي تعويض المزارعين المتضررين خلال العام الحالي أربعة مليارات ليرة إجمالي تعويض المزارعين المتضررين خلال العام الحالي

 أكّد مدير صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية في وزارة الزراعة المهندس محمد البحري أن إجمالي قيمة تعويض الأضرار التي لحقت بالمزروعات على مستوى سورية نتيجة الظروف المناخية بلغ نحو 4 مليارات ليرة خلال العام الجاري، ووصل عدد المستفيدين إلى 68594 مزارعاً، لافتاً إلى أنّ أهم المحاصيل التي تعرضت للضرر هي: الأشجار المثمرة – القمح-الشعير-التبغ- البطاطا– بعض الخضر- البندورة المحلية في الساحل السوري.
وأضاف البحري أنه لا تزال اللجان مستمرة في حصد وتقدير التعويضات المطلوبة لأضرار الزيتون في منطقة (المخرم) في حمص لأنها لم تقر حتى الآن.
مدير صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية بين أن معايير التعويض لمختلف المزارعين تكون حسب نسبة المساحة والإنتاج المتضررين، حيث يجب أن تتجاوز المساحة المتضررة نسبة 50% من مساحة الوحدة الادارية أو المساحة المزروعة بنوع المحصول نفسه، كما يجب أن يتجاوز الإنتاج المفقود نسبة 50% أيضاً من الإنتاج المتوقع، وفي حال لم يتحقق هذان الشرطان فإنه لا يحق للفلاح المتضرر أن يحصل على تعويض، مشيراً إلى أنه تمت مضاعفة نسبة التعويض لتصبح 10% من تكاليف الإنتاج في وحدة المساحة عند يصل نسبة الضرر مابين 50- 69%، وكذلك نسبة التعويض أصبحت 15% عندما يتراوح الضرر بين 70- 89%، بينما أعلى نسبة تعويض هي 20% وذلك عند يصل الضرر من 90-100%
وكشف البحري أن إجمالي قيمة التعويضات بلغ منذ تأسيس الصندوق عام 2012 وحتى نهاية هذا العام ما يقارب 7 مليارات ليرة، في حين وصل عدد المستحقين 232 إلى ألف مزارع، لافتاً إلى أن مهمة الصندوق هي التخفيف من الأضرار التي يتعرض لها محصول الفلاحين بمختلف أنواعه وحسب الإمكانات المتوافرة وليس التعويض كاملاً، إلا أن فكرة التعويض ولو بشكل جزئي، من شأنها مساعدة الفلاح من أجل العودة إلى الإنتاج ثانية.

تشرين