الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

استجرار كامل محصول التفاح المصاب في ريف اللاذقية الشمالي استجرار كامل محصول التفاح المصاب في ريف اللاذقية الشمالي

 قام فرع المؤسسة السورية للتجارة باللاذقية باستجرار أكثر من 550 طناً من التفاح المصاب ونحو 100 طن من التفاح السليم في الريف الشمالي من المحافظة منهياً بذلك عمليات تسويق التفاح من المزارعين واستلام كامل الكميات المصابة.

وأكد مدير فرع السورية للتجارة المهندس سامي هليل أن الفرع استلم كامل الكميات من التفاح المصاب، وهو ما يفوق بكثير النسبة المحددة في إجراءات التسويق وفق توصية اللجنة الاقتصادية بمجلس الوزراء التي حددت استلام كميات مصابة تساوي الكميات السليمة وذلك لتخفيف الأعباء عن المزارعين الذين عانوا من الاعتداءات الإرهابية.‏

وبين أنه استلم نحو 100 طن من التفاح السليم و550 طناً مصاباً نتيجة البرد والعوامل الجوية المختلفة وفق سعر استرشادي حددته اللجنة الاقتصادية، وتراوحت الأسعار للتفاح السليم من 230 وحتى 110 ليرات تبعاً للصنف ولون الثمرة ومواصفاتها والإصابات، أما المحصول المصاب فتم تسويقه بمبلغ 75 ليرة للكيلو دون تحميل المزارعين أي تكاليف إضافية، حيث استلم الفرع الكميات من أماكن محددة ضمن القرى.‏

و تم توزيع التفاح المصاب على عدد من المؤسسات لغايات تصنيعية منها مشروع المرأة الريفية لصناعة الخل ومؤسسة عشتار لصناعة المربيات الغذائية ومحمية الفرنلق، مشيراً إلى أن عدد المزارعين المستفيدين من هذا الإجراء بلغ نحو 200 أسرة موزعة على كامل ريف الحفة.‏

وأوضح هليل أنه تم تحويل سلفة للمؤسسة السورية للتجارة بقيمة 600 مليون ليرة وعند وصول دفعات منها لفرع المؤسسة في اللاذقية سيتم الاتصال بالمزارعين وتسليمهم ثمن المحصول عبر شيكات لكل مزارع على حدة.‏

بدوره أشار رئيس دائرة التسويق الزراعي في فرع المؤسسة محمد ديب أن الفرع استجر كامل الكميات من أرض المزرعة حيث يقوم المزارعون بتصنيف وتوضيب المادة كل صنف على حدة فيما قامت لجنة الشراء بتحميل المادة وتخزينها في وحدة تبريد الساحل ليتم بعدها طرحها في مراكز ومنافذ بيع المؤسسة وبأسعار منافسة في السوق.‏

الثورة