الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

الذبابة والظروف الجوية سبب تراجع إنتاج زيت الزيتون في السويداء الذبابة والظروف الجوية سبب تراجع إنتاج زيت الزيتون في السويداء

 قدرت مديرية الزراعة بالسويداء إنتاج الزيتون للموسم الحالي بـ 8668 طنا من المساحات المزروعة والبالغة 9973 هكتارا، والمتوقع عصره من الإنتاج 6666 طنا،

والإنتاج المتوقع من الزيت 1088 طنا، والأرقام تشير إلى تراجع الإنتاج من المحصول والزيت لهذا المرسم بنسبة كبيرة عن السنوات الكبيرة.‏

وعزا مدير الزراعة في السويداء المهندس أيهم حامد تراجع الإنتاج في هذا الموسم لانتشار ذبابة ثمار الزيتون بنسبة تراوحت بين 10 و25 % في معظم المساحات المزروعة وتجاوزت ذلك في بعضها ما أثر في الإنتاج كما ونوعا، ومرد ذلك للظروف الجوية التي سادت المحافظة خلال موسم نمو الثمار من ارتفاع في الرطوبة الجوية واعتدال بدرجات الحرارة في أشهر الصيف والتي شكلت بمجملها الظروف الملائمة لانتشار هذه الحشرة، إضافة إلى عدم الجدوى الاقتصادية للزراعات البعلية للزيتون في المحافظة أدى إلى عزوف بعض المزارعين عن إجراء المكافحة الكيميائية لهذه الآفة بسبب ارتفاع تكاليفها.‏

ولفت حامد إلى أن مديرية الزراعة نفذت عملية المكافحة المتكاملة في ثلاثة مواقع شملت قرى عتيل، تعارة، ريمة اللحف، حيث كانت النتائج جيدة وأدت إلى انخفاض نسبة الأضرار، قدمت مديرية الزراعة خلال المكافحة المواد الجاذبة الغذائية وكثفت النشاطات الإرشادية في هذا الموضوع، وحاليا تعمل المديرية على تكثيف النشاط الإرشادي الخاص بالمكافحة المتكاملة في مناطق انتشار زراعة الزيتون لتشجيع المزارعين على المكافحة في السنوات القادمة، وبين حامد أن المديرية أنجزت الإجراءات اللازمة لموسم عصر الزيتون من خلال 6 معاصر تعتمد جميعها على مبدأ الطرد المركزي وتم التأكيد أجريت لها عمليات الصيانة اللازمة وإجراء كل ما يلزم من تجهيزات لضمان سير العمل بشكل جيد وذلك قبل بداية العصر، لافتا إلى أنه يوجد لجنة على مستوى المحافظة مهمتها الإشراف على عمل المعاصر طوال موسم العصر.‏

الثورة