الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أكثر من 20 مليار ليرة دعم حكومي للمؤسسات الزراعية ذات الطابع الإنتاجي والخدمي أكثر من 20 مليار ليرة دعم حكومي للمؤسسات الزراعية ذات الطابع الإنتاجي والخدمي

 لا يزال الدعم الحكومي قائماً للمؤسسات الإنتاجية والخدمية التابعة لوزارة الزراعة، وتميز وتجلى بالسخاء على عكس ما كان متوقعاً، وذلك ضمن سياق تثبيت منظومة الأمن الغذائي من خلال تأمين احتياجات هذه المؤسسات التي هي بالأساس الذراع الأهم في هذه المنظومة، وبحسب مؤشرات الخطة الزراعية للعام القادم فإن حجم الدعم لهذه المؤسسات ضمن هذه الخطة وصل إلى أكثر من 20 مليار ليرة، وفي هذا الإطار وضعت الوزارة برنامجاً لدعم هذه المؤسسات والتوسع بها، إذ تمت إعادة تأهيل أربع منشآت لتربية الأبقار في المؤسسة العامة للمباقر، وهي منشأة أبقار حمص وفديو وجب رملة والغوطة، إضافة إلى إقامة معملين لتصنيع الألبان لزيادة القيمة المضافة لمادة الحليب ومعملين للأعلاف في كل من فديو وجب رملة.
وبحسب التقرير الخاص بالخطة الزراعية للعام القادم فإنه ستتم زيادة الطاقة الإنتاجية لمنشآت المؤسسة العامة للدواجن، والبدء بمشروع إقامة معمل كرتون لأطباق البيض في طرطوس، وإعادة تأهيل منشأتي حمص وحماة، ويتم حالياً العمل على تطوير مفقس منشأة دواجن صيدنايا والبدء بمشروع منشأة دواجن صلخد، وبيّن التقرير أنه يتم العمل في المؤسسة العامة لإكثار البذار على إعادة الإقلاع بمشروع إكثار بذار البطاطا ومشروع إنتاج بذار الفطر الزراعي في محافظة طرطوس، بالإضافة إلى البدء بإقامة وحدات تبريد في محافظة حلب لزيادة الطاقة الإنتاجية المبردة للمؤسسة وإعادة بناء مركز ثابت في حلب، وأوضح التقرير أن المؤسسة العامة للأعلاف تعمل على تأهيل معمل أعلاف عدرا بطاقة إنتاجية قصوى ما بين 18- 20 طناً بالساعة، وأنه تمت الموافقة حالياً على إعادة تأهيل مجففات الذرة الصفراء ومعمل أعلاف في محافظة حلب، مع الإشارة إلى أن احتياجات المؤسسة من المواد العلفية تصل إلى 4534 طناً.
ونوّه التقرير بأن خطة صندوق دعم الإنتاج الزراعي تتم وفق تحديد المحاصيل والمنتجات التي سيتم دعمها، وذلك بحسب توجهات الحكومة وبمقترح من مجلس إدارة الصندوق، بحيث تكون وفق الإمكانات التي تحدد في حينها ومقتضيات المصلحة العامة، وما يتم رصده من مبالغ لعملية دعم الإنتاج يتم من خلال توزيع البذار المحصن عن طريق المؤسسة العامة للبذار وتعويضها بالفارق السعري بعد احتساب دعم البذار على أساس الفرق بين سعر المبيع المقدر والتكلفة التقديرية من قبل المؤسسة، ووفق الكمية المتاحة من البذار، وتعويض الفارق السعري ما بين شراء مادة النخالة من الشركة العامة للمطاحن وسعر المبيع للمربين من قبل المؤسسة العامة للأعلاف، على أن يتم تعويض مربي دودة الحرير بمبلغ 2000 ليرة لكل كيلو غرام من الشرانق.
يذكر أن خطة مديرية الصحة الحيوانية تعتمد على تأمين اللقاحات والمخطط إنتاجها بحدود 17735 ألف لقاح، إضافة إلى التلقيحات الوقائية المخطط تنفيذها بحدود 15771 ألف تلقيحة وقائية، فيما تأتي خطة مديرية الإنتاح الحيواني ضمن تأمين التلقيحات الاصطناعية والمخطط تنفيذها بحدود 500 ألف تلقيحة، وإنتاج 300 ألف ليتر السائل الآزوتي، على حين تتضمّن خطة مديرية الحراج تأمين حراج 2880 هكتاراً، منها 85 هكتاراً مساحات جديدة.

البعث