الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

تتكثّف في محافظة اللاذقية أعمال المسح الإحصائي وبرامج التقييم التي تستهدف واقع الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، تتكثّف في محافظة اللاذقية أعمال المسح الإحصائي وبرامج التقييم التي تستهدف واقع الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني،

 تتكثّف في محافظة اللاذقية أعمال المسح الإحصائي وبرامج التقييم التي تستهدف واقع الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، سواء على مستوى الموارد الطبيعية المتاحة أم المنشآت الإنتاجية الزراعية، وتهدف أعمال المسح الجاري الاهتمام بها تدريجياً على مستوى مديرية الزراعة أم المؤسسات ذات العلاقة، إيجاد قاعدة بيانات مؤتمتة تكون الأساس الذي يتم الارتكاز عليه في الخطط والبرامج والدراسات.

هذا ما جرى تقييمه في أكثر من لقاء للخبراء والمختصين كما في ورشة العمل التي أقامتها وزارة الزراعة والهيئة العامة للاستشعار عن بعد حول مشروع مسح الموارد الطبيعية والزراعية، وإعداد خرائط استعمالات الأراضي والغطاء الأرضي والحراجي والأشجار المثمرة باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد لأجل اعتماد التقنيات الحديثة في العملية الزراعية بما يسهم في الاستثمار العلمي الأمثل للموارد الطبيعية وتنميتها بشكل مستدام دعماً لعجلة الإنتاج الزراعي، وذلك وفقاً لما أكده المعنيون في وزارة الزراعة حول بناء قاعدة معطيات تشكل ركيزة أساسية في تطوير الإنتاج الزراعي.

وفي هذا السياق أوضح مدير زراعة اللاذقية المهندس منذر خيربك أهمية برنامج العمل المنفّذ تشاركياً بالتعاون بين الزراعة والاستشعار عن بعد في تحديد نسب مساحات الأراضي حسب المناطق، وعلى مستوى المحافظة، ومقارنة نتائج التفسير البصري لهذه الخرائط مع الإحصائيات الزراعية المتوفرة لدى وزارة الزراعة. وهنا تكمن بشكل جلي وكبير أهمية إجراء المسح الدقيق للمشروعات والمنشآت الإنتاجية والزراعية الصغيرة بشقيها النباتي والحيوانية لأجل تشكيل وبناء قاعدة بيانات دقيقة تعكس الواقع الحقيقي للمنشآت الزراعية الإنتاجية الصغيرة، بحيث تكون هذه القاعدة البيانية ركيزة في المسح الدقيق للمنشآت الزراعية القائمة وتوصيف واقع هذه المشروعات كخطوة أساسية يتم البناء عليها بمعايير وأسس ممنهجة وواضحة.

البعث