الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

أكثر من 80% أضرار القمح والمحاصيل الزراعية في دير الزور أكثر من 80% أضرار القمح والمحاصيل الزراعية في دير الزور

 

أشار المهندس محمود الحيو مدير الزراعة في دير الزور إلى أن إنتاج المحافظة المتوقع من محصول القمح للعام الحالي يصل إلى 93 ألف طن لكن تأثر المحصول بالعواصف المطرية ما أدى إلى انخفاض كمية الإنتاج بشكل كبير، أما نسبة التسويق للأقماح حسب مصدر من فرع مؤسسة الحبوب في المحافظة فبلغت /1400/ طن منذ بداية عملية الشراء حتى 3/6/ 2018 ، علماً أن عملية التسويق مستمرة حتى نهاية شهر آب القادم، وتم افتتاح مركز الفرات في العراء لاستلام الأقماح وتم تجهيزه بكل ما يحتاج ورفده بالخبراء لاستلام الحبوب.
وأشار الحيو إلى وجود العديد من الصعوبات التي تعانيها المديرية وتبحث عن معالجتها، نذكر منها توقف محطات الري الحكومي عن العمل وتلف الأشجار والبساتين في المراكز الزراعية وتعرض المحركات الزراعية في الأرياف للتخريب وعدم توافر وسائط النقل الكافية لنقل الكوادر الفنية من المديرية إلى قرى الريف الغربي والشرقي كما تحتاج المباني والمنشآت العائدة للمديرية للصيانة الفورية وإعادة تأهيلها وتأثيثها.
وفي هذا الاطار تم تأهيل 10 وحدات إرشادية بتكلفة /49/ مليون ليرة وأضاف تمت إعادة تأهيل مشغل دائرة الحسبة وإنتاج/25/ ألف غرسة حراجية بالمشتل نفسه وتم تجهيزه بالآليات والمعدات والكوادر اللازمة استعداداً لتنفيذ الخطة للموسم القادم التي تتضمن إنتاج /300/ ألف غرسة حراجية.
وأشار المهندس الحبوب إلى أن الجهات المعنية في المحافظة شكلت لجاناً للوقوف على نسبة الأضرار التي لحقت بالمحاصيل الزراعية بسبب الغمر، وتم تقدير الأضرار مابين 80 إلى 100% وذكر مدير الزراعة أنه تمت زراعة /25/ ألف هكتار بمحصول القمح و/10/ آلاف هكتار بمحصول الشعير، أما بالنسبة لمحصول القطن فقد تم تسويق كامل الإنتاج إلى محالج محافظة حماه.
أن وتم تأمين /50/ ألف كيس خيش لتعبئة المحصول وإنجاز كل قوائم الشراء وتحويلها إلى المصرف الزراعي بدير الزور لصرف قيمتها للفلاحين بأسعار تشجيعية، من جهة أخرى طالب الفلاحون المتضررون من رفض محصولهم من جراء ارتفاع نسبة الشوائب فيها وعدم استلامها ومن أجل عدم فتح المجال للتجار لشراء محاصيلهم الجهات المعنية بضرورة إعادة النظر في نسبة الشوائب المحددة لرفض البنية والعمل على رفعها ولو لحالة استثنائية للموسم الحالي ريثما يتم استجرار البذار المعقمة من قبل مؤسسة إكثار البذار على ضرورة رفع نسبة الشوائب من 20% إلى 30% لتسويق محصولهم وعدم فتح مجال للتجار بشراء المحصول الذي تم رفضه بسبب ارتفاع نسبة الشوائب وليس المحصول القديم.

 

"تشرين"