الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

تسويق 15 ألف طن قمح وشعير من ريف إدلب الشرقي‏ تسويق 15 ألف طن قمح وشعير من ريف إدلب الشرقي‏

 تتواصل عمليات تسويق محصولي القمح والشعير من الريف الشرقي المحرر لمحافظة إدلب إلى مركزي تسويق صوامع كفربهم وفرع مؤسسة الأعلاف في محافظة حماة، ووصلت الكميات المسوقة من مادة القمح إلى أكثر من 14 ألف طن ومن الشعيرإلى نحو 1500 طن.‏

وأكد رئيس فرع اتحاد الفلاحين في محافظة إدلب محي الدين دادا أن الريف الشرقي لمحافظة إدلب وخصوصاً منطقتي سنجار وأبو الضهور الذي يضم أكثر من 100 بلدة وقرية ومزرعة يستأثر بنسبة تزيد على 35 بالمئة من إجمالي إنتاج محافظة إدلب من هذا المحصول، مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنتين للإشراف على حصاد وبيع المحصول المرفوض من مؤسسة الأعلاف وذلك عن طريق المزاد العلني وإدخال ريعه في صندوق اتحاد الفلاحين الخاص بأبناء الشهداء.‏

وأضاف تم تحديد مركزين لاستلام القمح والشعير في مدينة سنجار بمحافظة إدلب يمنحان شهادة منشأ للفلاحين الراغبين بشحن محصولهم إلى محافظة حماة على أن يجري تحويل قيمة المحصول للمصرف الزراعي التعاوني واستلامه من قبل الفلاحين بغض النظر عن مديونيتهم أو ما يترتب عليهم من حقوق مالية تجاه المصرف أو الإرشاديات الزراعية.‏

وتزيد المساحات المزروعة بمحصول الشعير في الريف الشرقي لمحافظة إدلب على 15 ألف هكتار وتتركز معظمها في الأراضي الزراعية المصنفة كمنطقة استقرار ثانية وثالثة.‏

وتشكل عملية تسويق إنتاج محصولي القمح والشعير في محافظة إدلب إلى محافظة حماة خطوة مهمة في استقطاب هذه الثروة الداعمة لاستقرار الأمن الغذائي والرافدة للاقتصاد الوطني.

حماة- الثورة