الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

استعداد مبكر لتوريد العنب استعداد مبكر لتوريد العنب

 

استعداد مبكر لتوريد العنب

 

لطالما عانت شركة حمص لتصنيع العنب من عدم الحصول على حاجتها من محصول العنب مما وضعها في مشاكل إنتاجية، ما دفع الشركة للاستعداد المبكر من أجل توريد المادة الأولية من الفلاحين مباشرة من خلال الجمعيات الفلاحية وإبرام عقود معها لكي لا تقع الشركة بنفس مشاكل العام الماضي التي تجلت بقلة محصول العنب المورد إليها، حيث لم تبلغ الكمية الموردة أكثر من 1226 طناً بقيمة 157 مليون ليرة تم تسديدها كاملة للفلاحين، ويلفت المهندس جرجس حموي مدير الشركة إلى أن هيئة الإنتاج المحلي وتنمية الصادرات اللتين تتبعان لوزارة الاقتصاد دعمتا سعر العنب بمبلغ 20 ليرة زيادة ليصبح سعر الكيلو 145 ليرة، والهدف تشجيع الفلاحين لتسليم محصولهم للشركة التي لم تحصل إلا على 20% من حاجتها في وقت تبلغ فيه طاقتها الإنتاجية 10000 طن، وأشار حموي إلى أن الشركة اضطرت لاستكمال حاجتها من مادة السومة موردة إليها من محافظة السويداء بقيمة 300 مليون ليرة لتبلغ أرباحها حواي 465 مليون ليرة، وأكد حموي أن الشركة قامت مبكراً بإبرام عقود لتوريد العنب عن طريق الجمعيات الفلاحية من خلال جداول حددت فيها أسماء الفلاحين الموردين للعنب إلى الشركة منذ بداية هذا العام بالتعاون مع اتحاد الفلاحين بالمحافظة، وتم دفع 50 ألف ليرة كسلفة للفلاح الذي سيورد العنب للشركة، وسيتم دفع قيمة كامل العنب المستلم من الفلاحين مباشرة حتى في أيام العطل والجمعة.
جدير بالذكر أن شركة حمص لتصنيع العنب بزيدل من الشركات الرابحة ولا تحتاج إلا للمزيد من المرونة في التعامل، ولاسيما مع ضرورة حل قيمة الضرائب التي زادت من سعر المنتجات وهذا الأمر يضع الشركة في صعوبة تنافسية مع القطاع الخاص، وأضف إلى كل ذلك النقص الكبير في اليد العاملة وخاصة في الأمور الفنية الخبيرة وهذا يؤثر سلباً على العملية الإنتاجية.

البعث