الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

بميزانية 2,25 مليار ليرة.. المشروع الوطني للزراعات الأسرية ينطلق من طرطوس بميزانية 2,25 مليار ليرة.. المشروع الوطني للزراعات الأسرية ينطلق من طرطوس

 كشفت مديرة مشروع تنمية المرأة الريفية بوزارة الزراعة الدكتورة رائدة أيوب أن المرحلة الأولى من المشروع الوطني للزراعات الأسرية انطلقت أمس من محافظة طرطوس، وبدأ توزيع المنح للمستفيدين بعد أن قامت وزارة الزراعة باتخاذ كافة الإجراءات الإدارية والمالية والتعاقدية لذلك، مبينة أن هذا المشروع وطني بتمويل حكومي 100%، حيث تم رصد 2,25 مليار ليرة من ميزانية الحكومة لهذا المشروع.

وأوضحت أيوب أن المرحلة الثانية من المشروع ستنطلق بشهر أيلول ليبلغ عدد المستفيدين في المرحلتين 25 ألف مستفيد، منهم 13888 مستفيداً في المرحلة الأولى، و11112 مستفيداً في المرحلة الثانية في محافظات ريف دمشق والقنيطرة والسويداء وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا وحلب ودير الزور والحسكة.

وأشارت أيوب إلى أن المنح تتوزع بين بذار خضار صيفية تتضمن 200 بذرة خيار، و200 بذرة بندورة، و200 بذرة كوسا، و200 بذرة باذنجان، ومنح بذار خضار شتوية، منها 2500 غ فول، و500 غ بازلاء، و100غ فجل، و100 غ سبانخ، أما منح شبكات الري بالتنقيط تكون حسب المساحة وفق 200 – 300 – 400 – 500 م2، لافتة إلى أن المشروع قام على فكرة استثمار مساحة الأرض الملحقة بالمنزل الريفي لتأسيس زراعة الخضار الصيفية والشتوية وتقديم مستلزمات هذه الزراعة مجاناً، ومساعدة الأسر المستفيدة في تصنيع وتسويق المنتج لنقل هذه الأسر من مرحلة تحقيق دخل إضافي للأسرة يمكّنها اقتصادياً.

وأكدت أيوب أن من أهم أهداف هذا المشروع تأمين الاكتفاء الغذائي الذاتي للأسر، وزيادة دخلها، وتوليد مصادر دخل للأسر القاطنة والمهجرة في المناطق التي عانت من الأزمة، وإعطاء الأولوية للأسر التي تعيلها النساء الريفيات، وتحقيق قيمة مضافة عن طريق التصنيع الغذائي، وتشجيع الأسرة على الاستقرار والاستمرار بالإنتاج بشقيه النباتي والحيواني والحد من الهجرة، منوهة أنه سيتم ربط هذا المشروع بمشروع قروض التصنيع الغذائي للنساء الريفيات بحيث يتم استيعاب منتجات الزراعات الأسرية بوحدة تصنيع غذائية بنفس قرى المشروع، وربطها جميعها بأسواق بيع خاصة.