الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

وضع الآلية التنفيذية لتطبيق المرسومين بخصوص التشدد بالعقوبات للمتعاملين بغير الليرة أو نشر مزاعم كاذبة لإحداث عدم استقرار في سعر صرفها ... المزيد
الجيش يتصدى لهجوم عنيف لإرهابيي (النصرة) من محور بلدة حلبان بريف إدلب الجنوبي الشرقي ... المزيد
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتشديد عقوبة المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع التداول التجاري ... المزيد
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتشديد عقوبة إذاعة أو نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية لإحداث تدني أو عدم استقرار في أوراق النقد الوطنية ... المزيد
الجيش يدمر آليات للإرهابيين ويقضي على عدد منهم بريف إدلب الجنوبي الشرقي ... المزيد

 80% نسبة المساحة المنفذة للقمح البعل و66% للمروي 80% نسبة المساحة المنفذة للقمح البعل و66% للمروي

 كشف مدير الزراعة بحلب المهندس نبيه مراد أن نسبة تنفيذ الخطة الزراعية لمحصول القمح (البعل) في محافظة حلب للموسم الحالي وصلت إلى 80%،

حيث بلغت المساحة المنفذة من الخطة الزراعية في محافظة حلب لمحصول القمح البعل 145997 هكتاراً، من أصل المخطط 182894 هكتاراً، فيما وصلت نسبة التنفيذ لزراعة القمح المروي إلى 66%، بمساحة منفذة بلغت 105831 هكتاراً من أصل المساحة المخططة 159830 هكتاراً.‏

 

وأضاف مراد أنه وعلى مستوى المناطق المحررة في ريف المحافظة فقد بلغت مساحة الأراضي المزروعة فعلاً وحتى نهاية الشهر الأول 83510 هكتارات، منه 24100 هكتار في منطقة دير حافر، و5950 في منطقة الباب، وفي منطقة منبج 750 هكتاراً، ولا تزال عمليات الزراعة مستمرة، علماً أن مساحة الأراضي القابلة للزراعة في تلك المناطق مجتمعة تبلغ 179583 هكتاراً.‏

 

وعن الصعوبات التي تحول دون تنفيذ كامل الخطة الإنتاجية أوضح مراد أنها تتمثل في العديد من النقاط ، منها تأخر هطول الأمطار على مستوى المحافظة، وقلة الأيدي العاملة والآليات الزراعية وغلاء أسعارها، إضافة إلى الحاجة لتأهيل قنوات الري الفرعية (مسكنة شرق ومنشأة الأسد - مشروع سهول تادف والباب) والحاجة إلى تفعيل دور المصارف الزراعية من ناحية منح القروض لتأمين مستلزمات الإنتاج، وكذلك غلاء أسعار المبيدات المتوفرة في السوق وقلة فعاليتها، وعدم عودة جميع الأهالي والمزارعين إلى قراهم المحررة.

وفيما يتعلق بخطة عمل مديرية الزراعة بحلب للعام الحالي أشار مراد إلى أنه وبالتنسيق مع المؤسسة العامة لإكثار البذار والمصارف الزراعية سيتم تقديم التسهيلات اللازمة للترخيص الزراعي بالاعتماد على الكشوف الحسية في حال عدم توافر الوثائق الرسمية والعمل على تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي (بذور - أسمدة - محروقات... )، إضافة إلى التنسيق مع مديرية الموارد المائية لإيصال المياه لكافة الأراضي الزراعية.‏