الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

بعد جفاف لـ 3 سنوات.. المياه تعود إلى بحيرة مزيريب بعد جفاف لـ 3 سنوات.. المياه تعود إلى بحيرة مزيريب

 سجّل 16 سداً منتشراً على مساحة درعا ارتفاعاً في منسوب التخزين المائي بمقدار 6 ملايين م3، لتتركز معظم كميات المياه المخزنة في سدّي غدير البستان حيث بلغت الكمية 3,5 مليون م3، وسد تسيل 1,8 مليون م3 وسد غربي طفس 1 مليون م3، ولأن التخزين الأعظمي في سدود المحافظة 92 مليون م3، فإن المهندس محمد منير العودة، مدير الموارد المائية، لفت إلى أن الطاقة العظمى لبحيرة المزيريب، بعد جفاف دام أكثر من سنتين، تبلغ حوالي 185 ل/ ثا، بينما كانت قبل شهرين 25 ل/ثا، نتيجة الهطولات المطرية الغزيرة لهذا الموسم، كما ارتفعت غزارة نبع زيزون من 138ل/ثا في الشهر الماضي إلى 196 ل/ثا حالياً.

ومع أن العودة طمأن إلى جاهزية السدود في معظمها فنياً لاستيعاب مياه الأمطار لهذا الموسم، إلا أنه لفت إلى خسارة معظم العتاد الهندسي والمقرات الأساسية جراء الاعتداءات الإرهابية التي طالت المديرية، وما يوجد الآن يلبي حاجة المديرية بشكل مقبول، موضحاً أن المديرية تعمل ضمن إمكانياتها الراهنة لمتابعة وضع السدود في المحافظة، وذكر أن عدة صعوبات تعاني منها المديرية أهمها انقطاع التيار الكهربائي عن معظم محطات الضخ مما يؤدي إلى فقدان كميات من المياه، إضافة لتسرّب عدد من العاملين والكوادر الفنية في الإدارة وضرورة الإعلان عن مسابقة لتأمين النقص الحاصل، ووقوع معظم المنشآت والسدود التابعة للمديرية في المناطق الساخنة.