الجمهورية العربية السورية

نقابة المهندسين الزراعيين

جفاف ثلاث آبار مياه شرب في عز الشتاء! جفاف ثلاث آبار مياه شرب في عز الشتاء!

 لأول مرة منذ عقود تجفّ عدة آبار في مدينة مصياف في عز فصل الشتاء، ولأول مرة منذ عقود مازال مواطنو مدينة مصياف يشربون كل خمسة أيام مرة، والخشية من قادمات الأيام في حال استمرار انحباس الأمطار، ما يؤكد غياب السياسات المائية الصحيحة، لتأتي الأزمة وتزيد طين المشكلة بلّة جراء الحفر العشوائي لآلاف الآبار، ما شكّل استنزافاً للمياه الجوفية وثقب الطبقة الحاملة للمياه في هذه الأحواض.

ويقول مصدر في مياه حماة: إن ثلاث آبار كانت تُعدّ من أهم المصادر المائية لإرواء مدينة مصياف جفّت والتي لم تجفّ انخفض مردودها، فمثلاً بئر الوراقة كانت تعطي 80 متراً مكعباً بالساعة واليوم تعطي 42 متراً بالساعة، ومثلها العديد من الآبار، في حين جفّت بئرا المدينة الشرقية والشمالية تماماً وتراجع عطاء الآبار القريبة منها بشكل لافت، وهذا سبب منطقي لجعل مدينة مصياف تشرب كل خمسة أيام.

وأضاف المصدر: إن قلّة الهطولات المطرية لهذا العام سيكون لها أثر سلبي جداً في الصيف القادم، فعندما يكون المعدل المطري لمنطقة مصياف كميته 1600 ملم سنوياً وحتى الآن لم يتعدَ الـ 400 مم، فهذا تراجع كبير بل ومخيف في الواردات المائية المطرية، ولذلك أخذنا بعين الاعتبار تعميق العديد من الآبار وصولاً للمياه البحرية، بمعنى أوضح الحفاظ على مناسيب ضخ هذه الآبار صيفاً وشتاء، فضلاً عن إنشاء خزان كبير سعته 5000 متر مكعب وربطة ضمن شبكة مياه المدينة بعد تجديدها ويقع في منطقة مرتفعة بحيث تصل المياه للمدينة بالراحة، وقد تمّ الانتهاء من هذا الخزان والعمل يسير الآن في تبديل الشبكات والخطوط الرئيسية الواصلة إليه.